مدربو منتخبات بطولة غرب آسيا يجمعون على أهمية الحدث القاري


رام الله - دائرة الاعلام بالاتحاد/ أقيمت مراسم المؤتمر الصحفي الخاص ببطولة غرب آسيا للشباب، امس الاربعاء ، في مدينة رام الله بفندق "الميلينيوم"، وذلك قبل يوم واحد من انطلاق البطولة على استاد الشهيد فيصل الحسيني.
  واستهل فابيو سيزار، المدير الفني للمنتخب القطري، حديثه، بالتعبير عن سعادته بالتواجد في فلسطين، مؤكداً على أهمية المشاركة في هذه البطولة، من أجل تقييم المستوى الفني للاعبين، والاستعداد لتصفيات كأس آسيا المقبلة.
  وأشار سيزار إلى أن التحضير لهذه البطولة بدأ منذ ثلاثة أسابيع، وجرى لعب مباراة ودية ضد العراق، لمعرفة نقاط القوة والضعف والعمل على تحسين أداء اللاعبين داخل الملعب.
   ورحب علي يونس، مدرب منتخبنا الوطني للشباب، بالمنتخبات العربية المشاركة، وتمنى لهم طيب الإقامة في فلسطين، لافتاً إلى استعداد الفدائي بمعسكر تدريبي محلي، ومباريات مع أندية محلية، مستنكراً منع سلطات الاحتلال اللاعبين الغزيين من القدوم إلى المحافظات الشمالية للالتحاق بالمعسكر، وأعرب عن أمله بأن يقدم اللاعبون أداءً مميزاً في مباراتهم الأولى أمام الأردن.
  وشكر بلال اللحام، المدير الفني للمنتخب الأردني، الاتحاد الفلسطيني على استضافة البطولة، مشيراً إلى أن توقيت البطولة مثالي، وسينعكس بشكل إيجابي على الجميع في التصفيات الآسيوية.
  وأكد فيردو ميلان، مدرب الامارات على أهمية مشاركة فريقه في هذه البطولة، للاستمرار في مسيرة تطوير المنتخب، مشيراً إلى أنه قرر منح الفرصة للاعبي الفئات الصغيرة من مواليد 2003، لخوض غمار التحدي الدولي.
  وهنأ قحطان جبير، مدرب العراق، فلسطين على استضافة الحدث، مشيراً إلى أن منتخبه تشكل حديثاً، من أجل تطوير جيل صغير قادر على خدمة الكرة العراقية في المستقبل.
   وقدم إسماعيل كرامي، مدرب البحرين، شكره لاتحاد الكرة الفلسطيني على الاستضافة، مبيناً أن الفريق بدأ الاستعداد منذ شهرين، ونظم معسكراً تدريبياً في مدينة الطائف، لخلق انسجام بين لاعبيه داخل أرضية الملعب.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :