يونس يقود منتخب الشباب في غرب آسيا بتجربة دولية أولى استعدادا لملاقاة الشقيق الاردني اليوم..


القدس-دائرة الاعلام بالاتحاد/ تستعد فلسطين لاستضافة بطولة غرب آسيا للشباب، اليوم الخميس، على استاد الشهيد فيصل الحسيني في ضاحية الرام ، وذلك بمشاركة منتخبات العراق، الأردن، قطر، الإمارات، البحرين، إلى جانب منتخبنا الوطني.
   وأقام "الفدائي " تدريباته الاخيرة استعدادا لملاقاة نظيره الاردني اليوم الخميس على ستاد الحسيني الساعة السابعة مساء ، تحت قيادة المدير الفني علي يونس، الذي ركز فيها على الجانب التكتيكي والفني من خلال العمل على تمركز اللاعبين داخل الملعب ومعرفة الأدوار والواجبات في الحالات الهجومية والدفاعية.
  وقدم الطاقم الفني محاضرة للاعبين  ركز فيها على العامل النفسي والعلاقات الجيدة داخل الملعب.
  واعتبر المدير الفني لمنتخبنا، أن استضافة فلسطين لبطولة غرب اسيا للشباب بنسختها الأولى، حدث في غاية الأهمية للشعب الفلسطيني، فعلى المستوى التنظيمي يثبت أن فلسطين قادرة على استضافة البطولات، عدا عن توقيتها الذي جاء بالوقت المناسب لتأكيد على حقنا بتثبيت الملعب البيتي الفلسطيني.
  وأكد يونس على أن المنتخب يسعى إلى تقديم أداء مميز يليق باسم فلسطين، من خلال الظهور بشكل قوي ومنظم، خصوصاً وان جميع المباريات ستقام على ارض فلسطين وبين جماهير منتخبنا الوطني، مشيراً إلى ان التصفيات ستكون استعداداً جيدا وفعالاً لتصفيات اسيا للشباب التي ستقام في العراق بشهر نوفمبر القادم.
  وأضاف: "الظروف لم تسمح بإقامة مباريات دولية لانخراط واحتكاك الشباب بمدارس كروية مختلفة"، مؤكداً على المعنويات العالية للطاقم الفني واللاعبين. 
  ولفت إلى أن الاستعداد لهذه البطولة، كان بتنظيم معسكرٍ تدريبي محلي، تخلله مباريات مع أندية فلسطينية من دوري المحترفين، والاحتراف الجزئي.
  وتابع: "بالرغم من أن فترة الاستعداد لهذه التصفيات لم تكن كافية، إلا أنه لدينا طموح وأمل بتقديم الأفضل، ورسم الفرحة على وجوه المشجعين ".
  وأشار إلى التزام وانضباط اللاعبين داخل المعسكر التدريبي، والأجواء الإيجابية الحاضرة بين اللاعبين من خلال العلاقات الأخوية بين الطاقم الفني والإداري واللاعبين التي اساسها الاحترام المتبادل. 
  وعن سؤاله حول المنتخبات المشاركة بالبطولة قال: "إن الفرق المشاركة بتلك التصفيات تعتبر جيدة وعملت على الاستعداد الجيد و جميع المنتخبات تسعى للحصول على الثلاث نقاط في كل مباراة و التأهل".
  وطالب يونس كافة الجماهير الفلسطينية من جميع محافظات الوطن بدعم ومؤازرة منتخبنا الوطني للشباب، بالتواجد على مدرجات استاد الشهيد فيصل الحسيني ومؤازرتهم في المباريات.
  واعتبر أن الإعلام الرياضي شريك أساسي في تقديم صورة لائقة عن البطولة، ونقل الأخبار بموضوعية ومصداقية وان يكونوا داعمين للمنتخب عن طريق استخدام المصطلحات الإيجابية، خاصة وأن منتخب الشباب في مرحلة عمرية بحاجة لدعم نفسي إيجابي في ظل المنافسة.
  واختتم يونس حديثه بأن الإمكانيات الفنية للاعبي المنتخب جيدة، إلا انها بحاجة إلى متابعة باستمرار من اجل تطوريها، وتحفيزهم بصورة مستمرة، وهذا ما يعمل عليه الطاقم الفني.
جدير بالذكر ان مباراة اخرى ستجري اليوم تجمع المنتخبين الاماراتي والبحريني الساعة الرابعة بعد الظهر .

المصدر : بال سبورت
التاريخ :