جماهير "العميد" تودع المرحوم المهندس خضر القواسمة بعيون دامعة وقلوب حزينة


تونس:- الخليل -ناصر المحتسب/ بقلوبٍ حزينةٍ وعيونٍ دامعةٍ ودعت جماهير عميد الأندية الفلسطينية "شباب الخليل", رئيس النادي المرحوم الحاج المهندس خضر سلمان القواسمة الى مثواهِ الأخير، الذي وافته المنية صباح امس الأحد في الخليل، حيث شاركت جماهير العميد بكثافة في وداع المرحوم، يتقدمهم رئيس النادي مثقال الجعبري وأعضاء الهيئة الادارية، فقد بكته جماهير النادي المحتشدة  التي شاركت في جنازته نظير ما قدم لناديها طيلة الفترة التي كان فيها رئيسا للنادي من اعمالٍ جليلة لا ولن تمحى من الذاكرة.
  رئيس نادي شباب الخليل مثقال الجعبري نعى المرحوم (ابو النور) كرئيسٍ سابق لنادي شباب الخليل، ووصفه نبراسا في العمل الدؤوب والمخلص لناديه (العميد)، ولمدينته في تلك الحِقْبةِ الزمنية الصعبة في تاريخ النادي.
  كان رحمه الله رئيساً قياديا حازماً محبوباً من الجميع، من ابرز اعماله تنظيم الاحتفال باليوبيل الذهبي لنادي شباب الخليل عام (1993)، عندما بلغ النادي أل (50) عاما من التأسيس، وفر دخلاً ماديا كبيراً لصندوق النادي بحكم العلاقات الواسعة التي كانت تربطه مع كثيرٍ من رجال الأعمال، في عهده منحت بلدية الخليل قطعت ارض في موقع حساس جداً في منطقة مفرق المدارس في أول شارع السلام، وفي فترة رئاسته عام (1994) شارك فريق نادي شباب الخليل ببطولة (اوبر فيله) في العاصمة الفرنسية باريس، وحقق لقب البطولة، واستقبلت الجماهير الفريق ومدربه (القبطان) علي عثمان لدى عودتهم من فرنسا على مشارف المدينة استقبال الأبطال.
  كان المرحوم الحاج المهندس خضر القواسمة متابعاً بِنَهَمٍ لعميد الأندية الفلسطينية "شباب الخليل" وهو علي فراش المرض وفي احلك الظروف، كان رحمه الله مرشداً ومُنبهاً لكل ما يحيط بالعميد قبل حدوثه، مثنيا على جماهير النادي الجرارة المخلصة المتابعة والداعمة للنادي.
  رحمكَ الله يا (ابا النور) رحمة واسعة، واسكنكَ فسيح جنانهِ مع النبيين والصديقين والشهداء، لقد عِشْتَ كريماً ومُتَ عظيماً، انا لله وانا اليه راجعون. 

المصدر : بال سبورت
التاريخ :