فادي لافي حضور دائم

كتب محمود السقا- رام الله

يودع نجم الكرة الفلسطيني، فادي لافي، ميادين الكرة كلاعب من بوابة العاصمة الاردنية، عمان، يوم الجمعة المقبل، في اعقاب تعذر اجراء مهرجان اعتزاله في ملاعب الكرة الفلسطينية، بسبب عدم الحصول على تصاريح دخول للوطن الفلسطيني.
فادي لافي سوف يغادر الملاعب، لكنه سيبقى ملتصقاً فيها كمدرب واعد يُعول عليه ان يكون له شأن، ومثلما كان لاعباً صاحب وزن وثقل وحضور، فانه سوف يسير على نفس الدرب في مشواره التدريبي، الذي نأمل ان يتكلل بالنجاح.
تفجرت مواهب فادي لافي في ملاعب الكرة الفلسطينية عندما كان فتى يافعاً في مركز قلنديا، فلفت الانتباه اليه، ليرتدي قميص النادي الذي أحب، هلال القدس، ويبدأ معه مشواره النبوغ والعطاء والتميز، والتي ترجمها بالاحتراف في الاردن الشقيق، فارتدى قمصان فرق: الوحدات والفيصلي وشباب الاردن.
وتوج موهبته بالحصول على لقب هداف الدوري الاردني، وهي شهادة كفاءة واثبات تؤكد حضوره.
كنا نتمنى لو ان مهرجان اعتزال فادي لافي، جرى في فلسطين، كي يحظى بالمتابعة المكثفة والزخم الجماهيري، لكن ليس ثمة فرق بين الوطن الفلسطيني والتوأم الاردني، ودائماً ما تلهج السنتنا بالقول: قاتل الله الاحتلال، الذي يُصر على عرقلة مساعي الاسرة الرياضية، سواء كانت عبارة عن منتخبات او فرق او حتى لاعبين، بممارساته واجراءاته وقراراته اللامسؤولة والتعسفية.
فادي لافي، قدم للكرة الفلسطينية الشيء الكثير، اكان كلاعب دولي او في الفرق النادوية، ومسيرته الظافرة، تُحتم علينا ان نكون حاضرين في مهرجان اعتزاله، رغم مشاق السفر، كي نُرسم، ولو الحد الادنى، من الابتسامات على ثغره.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :