ملتقى المثقفين يؤبن الراحل هاني الحلبي ويكرم مؤسسي ومدربي الجودو والكاراتيه

برعاية المؤتمر الوطني الشعبي للقدس وامينه العام بلال النتشة

القدس- وكالة بال سبورت/ برعاية المؤتمر الوطني الشعبي للقدس وامينه العام اللواء بلال النتشة اقام ملتقى المثقفين المقدسي في مقر المؤتمر في حي ام الشرايط مساء امس الاثنين ، حفلا تأبينيا للمرحوم هاني الحلبي احد مؤسسي الرابطة الفلسطينية للجودو والكراتيه ومؤسس الاتحاد الفلسطيني للجودو وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لرحيله .

وشارك في حفل التأبين عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المهندس عدنان الحسيني واللواء بلال النتشة الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس واللواء زياد هب الريح قائد جهاز الامن الوقائي والمناضل الوطني والفتحاوي عدنان سمارة وعبد الحميد حجة امين عام اللجنة الأولمبية ممثلا عن اللواء جبريل الرجوب وحمدي الرجبي وكيل وزارة شؤون القدس ، بحضور ذوي الراحل الكبير ومؤسسي ومدربي رياضتي الجودو والكراتيه في فلسطين وحشد من المدعوين من قادة وضباط الأجهزة الأمنية والعسكرية وممثلي المؤسسات والفعاليات المختلفة .

وبدأ الحفل الذي تولت عرافته الاعلامية في المؤتمر الوطني الشعبي للقدس آمال مرار ، بالسلام الوطني الفلسطيني ثم قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الفلسطينيين والراحل الحلبي .

والقى اللواء النتشة كلمة رحب فيها بالحضور وقال :" انني اخاطب فيكم الوجدان الفتحاوي الأصيل فانتم أبناء حركة عظيمة مازالت الناطقة باسم كل فلسطيني حر وشريف وهي حركة لا تقبل القسمة على اثنين "، متطرقا الى الأوضاع التي تشهدها مدينة القدس وصمود أهلها وثباتهم امام محاولات اقتلاعهم وتصفية وجودهم . وأضاف ان القدس هي ام المدن وام العواصم " تقف صامدة بفضلكم وبفضل نضالكم الشجاع دفاعا عن عروبتها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ."

وتابع النتشة قائلا : ان هذا اللقاء يأتي لإحياء ذكرى قامة وطنية ونضالية عالية له سيرة عطرة منذ بدايات العمل النضالي الفلسطيني وحتى رحيله عن عالمنا . كما انه لقاء لإحياء ذكرى اعز الرجال في القدس ومن القادة الميدانيين الذين تعرفت عليهم في ساحة النضال الكثيرة وقد عمل بصمت في ظل المطاردة والاعتقال في سبيل انجاز المهمات الوطنية لتظل القدس عنوان القضية الفلسطينية .

واضاف: " كان الراحل الحلبي يلبي نداء الواجب في الميادين المختلفة وعمل على تأطير الجسم الرياضي لخدمة عاصمة النضال قدس العروبة والرياضة ".

وقال انه كان خلوقا بامتياز وفارسا من النبلاء في الحركة الوطنية عامة وحركة " فتح" على وجه الخصوص وقد خبر معادلة العمل وكيفية الفعل وتقدم الصفوف ورفع راية فلسطين وكان المثل الأعلى للصوت الفلسطيني الحر في الساحات التي تواجد فيها من خلال الأطر الرياضية التي حولها الى ساحات صراع مع الاحتلال .

وشدد الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس على ان حركة "فتح" التي تتصدى لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية من خلال صفقة القرن ، يجب عليها ان تكون كالبنيان المرصوص لتتمكن من تجاوز العاصفة كما تمكنت من ذلك في كل المحاولات التي استهدفتها وباءت بالفشل ، منددا بالعملاء والمندسين والمتآمرين على قضيتنا مع جهات إقليمية وخارجية مطالبا بالتصدي لهم واجتثاثهم من بين صفوفنا .

والقى رئيس ملتقى المثقفين د. طلال أبو عفيفة كلمة رحب فيها بالحضور وقال ان الملتقى اعتاد على إقامة هذه الفعالية والتي يطلق عليها كل عام عنوان " في ذكرى علم راحل " سواء كان من اعلام النضال او الثقافة او الرياضة والعمل الاجتماعي وذلك بهدف تذكير الأجيال الشابة التي لا تعرف الكثير عن الماضي .

وأشاد بمناقب الراحل الكبير واستعرض تاريخه النضالي ومواجهته الدائمة مع الاحتلال الذي عمل على اغلاق المؤسسات الفلسطينية في القدس وكان متصديا لهذه الحملة الشعواء التي تستهدف السيادة الفلسطينية على المدينة المقدسة .

ثم القى المهندس عدنان الحسيني كلمة شدد فيها على ان القدس لن تهزم مهما استهدفها الاحتلال بشتى أساليب القمع والبطش والطغيان ، مشيرا الى ان المقدسيين انتصروا في جميع المعارك التي فرضت عليهم . وقال ان تكريمنا للحلبي هو جزء من الوفاء المقدسي لكل من لهم بصمات تاريخية كبيرة مضيفا ان القدس لن تكون الا عربية فلسطينية وكل من يشكك بذلك يكون واهما . وترحم على الراحل الحلبي وعدد مناقبه وتقدم بالتعازي لذويه وللأسرة الرياضية ، وقال انه ترك فينا الما كبيرا ولكن لا راد لقضاء الله .

والقى العميد عكرمة ثابت مدير العلاقات العامة والاعلام في الامن الوقائي المقر العام كلمة بالإنابة عن اللواء زياد هب الريح ترحم فيها على الفقيد الكبير واستعرض مسيرة عطائه الرياضية والوطنية وقال انه كان علامة فارقة في العمل النضالي والوطني والوحدوي ، مشيرا الى انه كان من اشد المدافعين عن المؤسسات الوطنية في القدس كما كان احد ابرز الشخصيات الفلسطينية الفاعلة في جميع الميادين والساحات فشهد له العدو قبل الصديق مختتما : " لروحه الطاهرة الباقية فينا الى الابد الف سلام ."

ثم القى عدنان سمارة كلمة ارتجالية استذكر فيها الراحل الكبير بكل فخر واعتزاز وحيا عائلته الصابرة المحتسبة المناضلة التي تسير على نهجه .وقال :" انتم درع القدس الواقية ورأس الحربة في النضال والصمود والتحدي"، موجها التحية لكل المقدسيين الثابتين على الحق والعدل .

والقى عبد المجيد حجة كلمة باسم اللواء الرجوب وجه فيها التحية لعائلة الفقيد وللأسرة الرياضية الكبيرة وعدد مناقبه وقال : انه حول الساحة الرياضية الى ساحة نضالية في كل المحافل واستطاع ان يوصل رسال الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال والسلام العادل الى جميع المحافل الدولية ."

ثم القى وكيل وزارة شؤون القدس حمدي الرجبي كلمة باسم الوزير فادي الهدمي حيا فيها ا لمؤتمر الوطني الشعبي للقدس وملتقى المثقفين على هذه اللفتة الكريمة . واستعرض مراحل من حياة الراحل الكبير ووصفه بالمناضل العنيد الذي كان مقداما في عمله الوطني ضد الاحتلال وممارساته التعسفية في القدس ، مقدما التعازي لأسرته الكريمة ولعائلته الرياضية .

والقى ضرغام عبد العزيز كلمة أصدقاء الراحل علما انه رفيق دربه في النضال والرياضة وقال : ان هاني الحلبي مناضل كبير عشت معه اكثر من 35 عاما وترجل عن صهوة جواده مبكرا ، وكان يتقدم الصفوف الأولى في النضال الوطني وعلمنا الوفاء والانتماء وكان فارسا محبا للوطن والقدس وشوارعها الضيقة وسوق العطارين وقبة الصخرة المشرفة والمسجد الأقصى المبارك ، وكان غيورا على الرابطة ومؤسس رياضة الجودو في فلسطين وقاوم الاحتلال بقيادته الرابطة و التي كان الطابع العام لها فتحاويا بامتياز وكانت احدى معاقل فتح الأساسية في القدس ."

والقت سعاد الحلبي كريمة الفقيد كلمة كادت ان تبكي الحضور من شدة العبارات المؤثرة التي تضمنتها وقالت :" كنت يا والدي بالنسبة لي وطن كامل لا يموت ولكن هذا قضاء الله وقدره ، لقد تعلمت من والدي الكثير فكان شعلة من العطاء ولا يتوقف عن التفكير في السعي لتطوير رياضة الجودو والكراتيه . كما تحدثت عن مرحلة مرضه وقالت انه عاش في غيبوبة استمرت عشرة اشهر بعد اجرائه عملية القلب المفتوح الثانية وكانت من اقسى واصعب اللحظات التي مرت علينا " معاهدة والدها وهو يرقد تحت التراب بان تبقى وفية لمسيرته ورسالته شاكرة القائمين على هذا الحفل والتكريم الذي تخلله .

وفي ختام الحفل تم تكريم عائلة الفقيد بدروع تقديرية من المؤتمر الوطني والامن الوقائي وغيرهما من المؤسسات تسلمتها ارملته وابنته وبقية افراد الاسرة . كما جرى تكريم مؤسسي ومدربي رياضتي الجودو و الكراتيه في فلسطين بدروع مماثلة وهم : حسن مغربي ، حسن حلواني ، ضرغام عبد العزيز ، حسام المعايطة ، تيسير شبانة " المؤسسون " ، نضال المالكي ، أسامة الشريف ، ديالا غوشة ، سعاد الحلبي ، شحدة أبو ارميلة ، عمران عبد العزيز ، محمد البكري رئيس الاتحاد الفلسطيني للكراتيه ، عصام شعبان ، زياد أبو صبيح ، خالد أبو ارميلة ، عمر اشتية ، إبراهيم أبو عيدة ، طارق أيوب ، ماجد فراح ، زياد الشيخ ، مادح سالم، حسن عامر ، عبد المطلب الشريف ، محمد خميس ، عصام الحليسي ، جهاد عويضة ، عبد الكريم أبو ارميلة ، رندة بركات ، فايز حميدة ، عطا تايه ، عبد الكريم غيث ، رهام مصطفى ، حسن السلايمة ، جمال قطامش ، جمال الخيري ، عبد الفتاح أبو رواع ، متري الحصري ، عبد الله دنديس ، عماد عوض ، خالد أبو غيث ، ياسر عميره ، حسن فراح، محمد السمان ، إبراهيم أبو كف وخالد عودة ومهنا سلامة النجار .

كما تم تكريم خبير ياباني في الجودو يحل ضيفا على فلسطين وتم عرض فيلم قصير عن حياة الراحل
المصدر : بال سبورت
التاريخ :