حصاد الاسبوع الثاني من دوري المحترفين


" واد النيص خطف القوات والسموع صعق المكبر ،اهلي قلقيلية يفرمل بلاطة والعميد حسم ديربي المدينة على حساب جاره الاهلي، وديربي رام الله والبيرة ابيض "
طولكرم- كتب محمد عراقي/اقيمت مباريات الاسبوع الثاني لدوري المحترفين على مدار اسبوعين فيما تاجلت مباراة هلال القدس مع ثقافي طولكرم لارتباط الاول بمباراة الاياب مع الرجاء البيضاوي المغربي في بطولة دوري ابطال العرب التي اقيمت في الرام .
شباب الخليل حقق فوزه الثاني على التوالي وحسم ديربي المدينة على حساب جاره الاهلي وتصدر الدوري بثقة فيما تعثر بلاطة بالتعادل امام اهلي قلقيلية المجتهد وخيب ديربي رام الله والبيرة الامال فنيا وجاء باهتا وانتهى سلبيا.
بينما عاد السموع لعرينه بفوز لامع على مضيفه المكبر بهدفين وخطف واد النيص بخبرته نقاط مباراة القوات بالفوز المتاخر بهدف ليتقدم بثبات.
العميد حسم الديربي وواصل الانطلاقة
حسم شباب الخليل ديربي مدينة الخليل على حساب جاره اهلي الخليل بهدفين لهدف على ستاد الحسين بحضور جماهيري حاشد وضخم من جمهور العميد الذي شجع بحرارة طيلة اللقاء وفرح بالفوز الثاني على التوالي لفريقه المحبوب.
  هدف الشباب تحقق وهو الفوز وقنص النقاط كاملة رغم انه احتاج مجهودا كبيرا ومضاعفا لتحقيق مراده لان منافسه كان عنيدا معظم فترات اللقاء.
  الشباب تقدم بهدف اول لهداف الدوري الموسم الماضي خالد سالم براسية قوية من عرضية جيدة للمتطور زيد الطروة واحرز الواعد الموهوب خيري عابدين هدف الفوز الثمين براسية جيدة ايضا من ركنية نفذها علي نعمة.
  الشباب بذل مجهودا كبيرا طيلة المباراة لضمان فوزه لان الاهلي ادى جيدا وكان ندا ولم يجد مهاجمة العميد المساحات اللازمة في خط دفاع الاهلي كما اراد مسالمة وسالم ونعمة والبقية ولكنهم صحبة ابو سالم والواعد عابدين قدموا اداء طيب من حيث الاستحواذ والسيطرة والرغبة الجامحة في الفوز الذي تحقق اخيرا.
  المدرب بهجت عودة بلا شك سعيد بالفوز والتصدر المبكر للدوري حيث بدا عنصر الانسجام والتفاهم يتطور شيئا فشيئا والمطلوب مواصلة العمل والتركيز الكبير لمزيد من التطوير الفني في الشق الهجومي تحديدا لان اسلوب اللعب سيختلف عند مواجهة فرق تلعب باساليب متنوعة مثل الدفاع المتاخر او المتقدم او على مصيدة التسلل حيث تتطلب تنوعا هجوميا واضحا.
  العميد يملك فريقا قويا يضع لقب الدوري هدفا استراتيجيا وتبدو الامور لغاية الان جيدة اداريا وفنيا وجماهيريا.
  اهلي الخليل من جهته تعرض للخسارة الثانية على التوالي ولكنه ظهر بشكل افضل من مباراته الاولى امام بلاطة حيث وقف ندا لمنافسه الشباب في فترات عديدة رغم فارق الافضلية واكتمال الصفوف الذي يصب لصالح العميد بوضوح.
  الاهلي واجه الشباب معتمدا على الخبرات الكبيرة لدى لاعبيه والامر تعلق بهيثم ذيب ويزن العويوي وفايز عسيلة والدويك وابو غرقود والحلمان وابو داود ومراد ابو ميزر ونجح الاهلي في اللعب المفتوح بشكل كبير في الحد من خطورة لاعبي الشباب ولكن المفاجاة ان هدفي الشباب من كرات راسية والثاني من ركنية بما يطرح علامة استفهام حول تمركز مدافعي الاهلي الطوال القامة !
  هجوميا الاهلي فشل في فرض نفسه بشكل كاف في منطقة الوسط والخطورة كانت بشكل كبير من الحلمان وحمادة الجعبري في المقام الاول ونجح الاول في تسجيل هدف جميل لفريقه .
عموما يمكن للمدرب بشير الطل ان ياخذ معه بعض الايجابيات من هذه المباراة رغم الخسارة وهو مطالب بمزيد من العمل على تجهيز الفريق جماعيا وبدنيا خلال فترة التوقف الحالية للدوري التي تعتبر نموذجية للفريق الاهلاوي الباحث عن ضمان وجوده في دوري الاضواء هذا الموسم .

اهلي قلقيلية فرمل بلاطة
اثبت فريق اهلي قلقيلية انه فريق جيد لانه نجح في فرض التعادل على مركز بلاطة بهدف لهدف على ستاد الجامعة الامريكية في جنين ليرفع رصيده الى نقطتين فيما اصبح رصيد بلاطة اربع نقاط.
  الاهلي خرج بنتيجة ايجابية امام فريق قوي له طموحات كبيرة هو بلاطة واظهر لاعبو الاحمر روحا قتالية جيدة ورجولة وجماعية تحسب للاعبين وللجهاز الفني فرغم التاخر بهدف رد الاهلي بالتعادل عن طريق لاعبه المميز احمد موافي ونجح في امتصاص حماسة واندفاعة لاعبي بلاطة فتالق الحارس الاهلاوي حسين ابو قلبين في عدة لقطات فوقوف الاهلي ندا امام بلاطة الاكثر خبرة والذي يضم لاعبين مميزين في جميع الخطوط امر طيبا للغاية.
  الاهلي راهن في الشوط الثاني على المرتدات السريعة التي ازعجت بلاطة في بعض الاحيان ولكنها لم تكن بالفاعلية المطلوبة لخطف نقاط المباراة كاملة.
  بداية اهلي قلقيلية في الدوري كانت امام فرق قوية وخارج ملعبه ومن ثم فان تفادي الخسارة فيهما وحصده نقطتين يعتبر امر جيدا ومشجعا يثبت ان الفريق مكافح وجيد يلعب بروح وتصميم وجماعية ملحوظة ويريد المدرب الشاب محمد شريم مواصلة ذلك وتحسين الاداء اكثر لحصد اول فوز للفريق القلقيلي في الدوري ولكن الوضع للان جيد ومرض.
  بلاطة خرج غير راضيا لانه كان يريد الفوز للبناء على فوزه الاول على اهلي الخليل ورغم افضليته في فترات عديدة من اللقاء وتقدمه ايضا بهدف سجله المهاجم الجديد عبيدة طه وهو الثاني له على التوالي الا ان الفريق النابلسي لم يستطع الحفاظ على تقدمه وفشل في خطف الفوز رغم نشاطه الهجومي بسبب عدم التركيز من جهة ولصمود الفريق القلقيلي من جهة اخرى وزاد الطين بلة طرد الحارس المخضرم سائد ابو سليم في الدقائق الاخيرة.
  بلاطة فريق مميز يمتلك مدرب لديه خبرة كبيرة ولاعبين مميزين ولكن يجب على الفريق اللعب بهدوء لان التسرع والتوتر غالبا ما يضيع على الفريق النابلسي نقاطا كثيرا ويجب على الفريق تقبل اية نتيجة والتركيز مباشرة في المواجهة المقبلة لان الامور الفنية جيدة في الفريق النابلسي بوجود عدد كبير من اللاعبين المميزين اصحاب الخبرات فالعمل وحدة والتركيز والهدوء هو الكفيل بتحقيق النتائج الايجابية المرجوة من لاعبي وجمهور بلاطة لان الطموحات كبيرة دوما.

ديربي رام الله والبيرة .. تعادل ابيض
انتهى ديربي رام الله والبيرة بين مؤسسة البيرة ومركز الامعري بالتعادل السلبي على ملعب ماجد اسعد في نتيجة محبطة وخيبة لكلا الفريقين فحصل البيرة على نقطته الاولى في الدوري فيما اصبح رصيد الامعري اربع نقاط.
  وشهدت المباراة حضورا جماهيريا جيدا وطموحا ويمكن اعتبار البيرة الطرف الاكثر غضبا من النتيجة لانه كان يهدف لتعويض خسارته الكبيرة امام شباب الخليل برباعية في الاسبوع الاول وفشل في ذلك رغم ان هناك ظروفا صبت لصالحه ولعبت ضد منافسه الامعري مثل اصابة نمر واصف وحمادة مراعبة واستبدالهما في الشوط الثاني مما اثر بشكل واضح على هجوم الامعري الذي لعب اخر نصف ساعة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع علاء قمر ورغم ذلك فشل الاحمر البيراوي في استغلال كل هذه الظروف رغم نشاطه الهجومي في الثلث ساعة الاخيرة للمباراة .
  البيرة لم يقنع هجوميا في هذه المباراة لان خط الوسط بوضعه الحالي فشل في تقديم الاضافة والمساندة اللازمة للمهاجمين ووضح كذلك انخفاض مستوى نجم الفريق رائد الدحلة هذا الموسم ويبقى الناطور والدسوقي فقط يحملان الهم البيراوي في خط الهجوم وهذه معضلة يجب على المدرب وليد فارس حلها في الاسابيع المقبلة .
  البيرة كان يحتاج لحسم الديربي ليعود بقوة ويعوض خسارته الاولى وهو حاول كثيرا طوال اللقاء وربما تاتي فترة التوقف الحالية للدوري مفيدة للمدرب وليد فارس ليطور اكثر اداء لاعبيه الجماعي والهجومي لكي يعود البيرة بقوة ويعوض بدايته الخجولة للدوري.
  الامعري بعد الفوز اللامع على المكبر فشل في التسجيل في مرمى البيرة واكتفى بنقطة ، فالشوط الاول للديربي جاء متكافئا مع افضلية امعراوية بسيطة ولكن نجوم الامعري لم يهددوا مرمى كناعنة كثيرا ولعبت الظروف ضد المدرب ابو جزر في الشوط الثاني بوضوح باصابة نمر واصف وحمادة مراعبة وتغييرهما مما قلل الخيارات الهجومية في الملعب بشكل كبير ثم طرد علاء قمر في الدقيقة 65 ولكن الامعري ظل متماسكا بفضل خبرة لاعبيه ونجحوا في الحفاظ على نظافة شباك حارسهم توفيق علي للمباراة الثانية على التوالي وهو امر طيب ومهم جدا وايجابي للغاية.
  الامعري سيفكر في المباريات المقبلة لمواصلة العمل والتقدم للامام وحصد مزيدة من النقاط للتمركز ضمن فرق القمة ولكن هذا منوط بتطور الشق الهجومي اكثر وهذا ما سيعمل عليه ابو جزر الذي يثق في قدرات لاعبيه وفي التشكيلة الحالية.

الترجي خطف القوات
كعادته في حصد النقاط الثمينة عاد واد النيص لعرينه بالنقاط كاملة من الرام فائزا على القوات بهدف نظيف ومتاخر حمل توقيع القائد المخضرم سميح يوسف من ركلة جزاء ليتقدم الفريق النيصي بثبات برصيد اربع نقاط فيما تعرض القوات للخسارة في اول ظهور له في دوري المحترفين.
  واد النيص عوض تعادله المخيب في الاسبوع الاول امام اهلي قلقيلية فحقق فوزا ثمينا استقر معه في موقع متقدم مبكرا في الدوري وهو لعب بواقعية كعادته ورغم غياب نجمه سعيد السباخي المتواجد خارج الوطن مع منتخب فلسطين للخماسيات الا ان تحركات فراس نعمان ومحمد زيدان وزهير شعبان اقلقت دفاع القوات طوال المباراة التي جاءت ضعيفة فنيا وبطيئة في الرتم والمستوى العام .
  واد النيص انتظر حتى الوقت الحاسم من المباراة ليجسد افضليته وخبرته بالحصول على ركلة جزاء نفذها بنجاح المخضرم سميح يوسف مانحا النقاط كاملة للفريق التلحمي الذي يعرف من اين تؤكل الكتف كما يقولون وهمه دائما حصد النقاط بغض النظر عن الكيفية او الاداء.
  القوات في اول ظهور له في الدوري خيب الامال فقدم اداء باهتا وعاديا وبدا خط وسطه غير فعال وغير قادر على تغذية المهاجمين كما ان الخط الامامي لم يخلق الفرص الخطرة المطلوبة ورغم ان ابو حبيب شارك اساسيا الا انه لم يترك الاثر المطلوب مع بقية زملاءه هجوميا ووحده محمد المصري كان نشيطا ومتحركا في الجناح الايمن ولكنه كان وحيدا بدون مساندة والغريب هو الدخول المتاخر لاحمد الترتير في العشر دقائق الاخيرة رغم ان الفريق كان بحاجة للتنشيط الهجومي بشكل كبير.
  القوات له مباراة مؤجلة مع هلال القدس وهو مطالب خلال فترة توقف الدوري الحالية بالعمل بشكل كبير على زيادة الجاهزية العامة والجماعية وتطوير الشكل الهجومي لان المباريات المقبلة ستكون صعبة بلا شك وتحتاج لتركيز ولتقديم مستوى افضل بكثير من الذي شاهدناه امام واد النيص فالفريق العسكري يضم لاعبين اصحاب خبرات جيدة في الملاعب المحلية.

السموع ضاعف جراح المكبر
حقق السموع فوزا كبيرا ومقنعا ولامعا على مضيفه جبل المكبر بهدفين نظيفين في الرام ليصل للنقطة الرابعة ويتقدم للامام بقوة فيما ضاعفت الخسارة من جراح المكبر النازفة لانها الثانية بعد خسارة الامعري فما زال المكبر يبحث عن اول نقطة واول هدف.
  وبدا السموع المباراة بتشكيلة قوية ومثالية بالنسبة له في ظل اكتمال الصفوف وكشر عن انيابه مبكرا حيث هدد مرمى المكبر بعدة كرات خطرة في الشوط الاول حيث تصدي قائم مرمى الحارس احمد سلامه لكرتين من عدوي ورفاقه وابدع السموع في مرتداته التي كانت نموذجية ومدروسة وخطرة على مدار الشوطين بقيادة المبدع علي عدوي والعمور وهلال موسى وحسام ابو عواد التي بصم على الهدف الاول من تمريرة ممتازة لعدوي انهى به الشوط الاول.
  الشوط الثاني واصل السموع اللعب بخبرة وواقعية في الدفاع والوسط وشكلت هجماته المرتدة خطورة بالغة على مرمى المكبر حيث كان بامكان الفريق الابيض ان يسجل اهداف عديدة ولكن الفرص الخطرة والمحققة ضاعت من العمور وعدوي الذي كان المحرك الاول لهجمات السموع فكانت تحركات مزعجة ومقلقة لدفاع المكبر الذي عانى امامه بشدة ونجح السموع في تامين النتيجة بهدف ثان بعد مجهود جيد من هلال موسى انهاه بتمريرة ممتازة لحسام ابو عواد الذي سجل الثاني له ولفريقه ليحقق السموع فوزا غاليا .
  السموع اقنع في المباراة بتشكيلته المكتملة فسجل وهدد مرمى منافسه واضاع اهداف اخرى ووضح ان الرباعي الامامي خطير بفضل عامل المهارة والسرعة وخاصة النجم عدوي وابو عواد والعمور بينما يحتاج هلال موسى الى تطوير الجانب البدني والجماعي ليبدع كما زملاءه لانه يملك موهبة كبيرة ايضا فترك مساحات لهذا الرباعي يسبب مشكلة كبيرة كما ظهر جليا امام المكبر.
  السموع الان اكتسب ثقة كبيرة ومعنويات هائلة بعد هذا الفوز والامل بمواصلة العروض القوية وتحقيق الانتصارات للتقدم للمنطقة الامامية ويمكن اعتبار هذه المباراة بمثابة البداية الحقيقية للسموع في الدوري بقيادة المدرب فادي لافي.
  المكبر تعرض لانتكاسة اخرى احزنت جماهيره الكبيرة فهذه هي الخسارة الثانية على التوالي في الدوري وما زال الفريق المقدسي يبحث عن اول فوز واول هدف في مشهد غريب يتذيل المكبر الدوري وهو الذي طموحاته تصل للمنافسة بقوة بعد التعزيزات الكثيرة التي قام بها والتي لم تثبت نفسها لغاية الان في الملعب باستثناء محمد ابو خميس الذي ظهر بمستوى مميز في المباراتين.
  وبدا واضحا خلال المباراة ان المدرب ابو رقيق ما زال يبحث عن افضل تشكيلة له فهو لم يستقر عليها او حتى على طريقة اللعب فشاهدنا تغييرات في الطريقة والتشكيلة منذ لقاء الامعري الاول حيث غاب محمود عويسات لاسباب غير واضحة وغاب شهاب القنبر للاصابة فتاثرت الفاعلية الهجومية للمكبر بشكل واضح ولعب ابو رقيق بطريقة 3/5/2 في البداية قبل ان يعدلها في الشوط الثاني الى 4/3/3 ولم تترك بعض الصفقات الجديدة أي اثر او بصمة حتى الان .
  وايضا وضح جليا ان الموهوب اشرف نعمان يعاني من ازمة ثقة وتهديف بدليل اضاعته لفرصتين ولا اثمن وجها لوجه امام مرمى السموع حيث اضاعهما بتسرع ورعونة غير معتادة للاعب صاحب المهارات العالية وبدا دفاع المكبر مرهقا ومشرعا امام الهجمات السموعية السريعة والخطيرة وتالق الحارس احمد الياس في اكثر من لقطة وادى نزول الواعد حسين عبدو وداود صلاح لتنشيط الجانب الهجومي للمكبر في الشوط الثاني ولكن لم تفلح كل محاولات التسجيل.
  المكبر عليه ان يعيد حساباته الفنية سريعا وان يستغل ابو رقيق فترة التوقف الحالية للعودة للمسار الصحيح لان استمرار الوضع كما هو مرفوض وغير مرض اطلاقا فالفريق المقدسي حاليا غير قوي دفاعيا وغير قادر على التسجيل هجوميا وهذا امر غريب لفريق عزز صفوفه بشكل مميز وطموحاته عالية وهي المنافسة ولكن الوضع كارثي لغاية الان بخسارتين وبدون رصيد نقطي وبات الامر بحاجة لانتفاضة فنية كبيرة في الاسابيع المقبلة ليعود المكبر بقوة ويحقق طموحات وامال جماهيره. 

المصدر : بال سبورت
التاريخ :