روح المسؤولية تنبعث من الخليل

كتب محمود السقا- رام الله
الزيارة التي قام بها وفد نادي شباب الخليل، برئاسة رئيس النادي، مثقال الجعبري، لمركز شباب الامعري، تؤشر بوضوح الى ان إدارة الشباب، تتمتع بكامل المسؤولية، وكيف انها تنتصر الى منطق بناء جسور راسخة مع مثيلاتها من الأندية والمراكز والمجتمع المحلي.
  زيارة وفد الشباب، جاءت على خلفية احداث مؤسفة أعقبت اللقاء، الذي جمع فريقي: الامعري والشباب ضمن منافسات دوري المحترفين.
   مبادرة إدارة الشباب لا تقدر بثمن، وهي عبارة عن درس بليغ وحافل بالدلالات والرسائل، ومن المهم ان يكون هذا السلوك، الراقي والنبيل، نبراساً تهتدي من خلاله كافة إدارات الأندية.
لا أدري ما الذي دار من حديث بين وفد الشباب وإدارة الامعري، لكنني احدس ان لسان حال مثقال الجعبري وصحبه كان يردد: ان ترسيخ وتمتين العلاقات والوشائج بين الناديين وانصارهما اهم بكثير من لغة النتائج، لا بل تتقدم عليها، هذا جانب على ان الجانب الاخر، الذي لا يقل شأناً ولا أهمية، يكمن بأن رئيس نادي الشباب استبق الزيارة بتصريحات تُفصح عن معدن الرجل النفيس عندما قال: ما حدث في اعقاب اللقاء لا يمتّ بصلة لاخلاقيات انصار الشباب، ونحن نرفض ونستنكر ما جرى، وان مَنْ بادر الى الشغب هي فئة محدودة العدد والتأثير، وهدفها تسميم العلاقات بين الفرق النادوية.
  أعلم، يقيناً، ان ما قام به وفد شباب الخليل نابع من قناعة متأصلة، ما يستوجب ذلك وافر الشكر والتقدير والثناء، مع انني على يقين ان الوفد لا ينتظر الشكر من أحد.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :