"لعبة الكواليس"


كتب محمود السقا- رام الله
هذا العنوان مقتبس من "بوست" كتبه المدرب الشاب عبدالله الصيداوي، مدرب فريق سلوان المقدسي، وقوبل بصدى واسع من مرتادي منصات التواصل الاجتماعي.
  لم يكتف عبدالله الصيداوي بالعنوان المُشار إليه أعلاه بل اردفه بعبارة تقطر بالأسف والأسى تقول: "ثلاثة أمور يتميز بها المجتمع الرياضي هي: النفاق، الكذب، والمؤامرات".
تعليقي على هذا الثالوث المُفزع ان السماح بانتشاره وشيوعه، من شأنه ان يأتي على اخضر ويابس الحركة الرياضية، ما يتوجب على المخلصين والشرفاء والصادقين والأنقياء ان يواجهوا كل مَنْ ينزع باتجاه النفاق والكذب والمؤامرات، ولو بالإعراض عن أصحاب هذا الصنف الرديء والسعي، بهمة ودأب، لتعريتهم من خلال التبصير بأساليبهم الثعلبية والذئبية، والتي تنهض على التحريض والتأليب، والمسّ بأصحاب المبادئ والمواقف الثابتة والراسخة.
   شيء مؤسف ان أوسع قطاع في المجتمع الفلسطيني، والمقصود، هنا، الحركة الرياضية، وكل ما يتفرع عنها، صفة السواد الأعظم من المنتسبين إليه لا تخرج عن إطار الكذب والنفاق وحياكة المؤامرات.
  تأثير الحركة الرياضية على النشء والأجيال، ينبغي ان تدفع الغيورين وأصحاب الضمائر الحية والنقية ان يسعوا جاهدين، من اجل التصدي، بقوة وثبات، لكل مَنْ يجد ضالته المنشودة بالنفاق والكذب والمؤامرات.
  ترك أصحاب هذه الشريحة، يتمددون ويتوسعون لن يضرب الحركة الرياضية بمقتل بل سوف يصيب عصباً حساساً في المجتمع، من خلال السماح بضربه أخلاقياً وقيمياً

المصدر : بال سبورت
التاريخ :