قطاع البنوك اذ يتفاعل

كتب محمود السقا- رام الله
تفاعل قطاع البنوك مع نبض الحركة الرياضية خطوة في غاية الأهمية، لأنها تُثري الواقع الرياضي، وتساهم في تطوره وازدهاره.
  بنك القاهرة عمان أحد ابرز واهم البنوك في فلسطين. بالأمس القريب خطا هذا البنك العتيد خطوة ممتازة عندما رعى منافسات بطولة فلسطين الدولية الرابعة للتايكواندو المُصنفة G1  وهي بطولة دأب اتحاد التايكواندو على تنظيمها كل عام، ايماناً منه بمساهمتها الفاعلة في نهوض لعبة التايكواندو في الوطن الفلسطيني.
  مسارعة بنك القاهرة عمان لرعاية هذا الحدث الكبير، جاء في اعقاب اقلاع لعبة التايكواندو في فلسطين على نحو جيد وحسن، وقد تم التعبير عن ذلك، من خلال قدرتها على إصابة الإنجازات والانتصارات، وهذا ما تحقق في بطولة آسيا، التي جرت، مؤخراً، ،في الأردن وكان لأبطال وبطلات فلسطين موطىء قدم فوق منصات التتويج.
  بنك القاهرة عمان ليس وحده، الذي انغمس وتماهى مع الحركة الرياضية بل سبق للبنك العربي وان اكد رعايته لقطاع الشباب على الصعيد الكروي، وفي تقديري ان هذه الرعاية تشمل المسابقات والبطولات الرسمية الاتحادية والمنتخبات الوطنية لفئة الشباب، وهي خطوة، تستحق الإشادة والثناء، لأن بناء منتخبات كروية قادرة على المنافسة والديمومة لا بد الا وان تمر بقنوات الفئات المساندة، براعم وأشبال وناشئين، وشباب، وصولاً للمنتخب الأول.
   إقدام قطاع البنوك على رعاية الفرق والمنتخبات والبطولات ما كان ليحدث لولا ان القائمين على هذه البنوك باتوا على يقين وقناعة ان الرياضة، تتغلغل بخطوات متسارعة في أوساط المجتمع الفلسطيني، وعلى وجه الخصوص قطاع الشباب صاحب الشريحة الاوسع والأعرض.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :