اتحاد دول غرب آسيا لـ "الترايثلون" يكلف فلسطين تدشين أكاديمية متخصصة


البيرة - إعلام اتحاد الترايثلون/ بعد سلسلة النجاحات التي حققها الاتحاد الفلسطيني للترايثلون المعروف بـ"الثلاثي الحديث" في إقامة البطولات المحلية والمشاركات الخارجية والعربية فقد كلف اتحاد دول منطقة غرب آسيا، د. وجدي أبو شباب، عضو الاتحاد الفلسطيني للترايثلون بالعمل رئيساً تمهيدا لتدشين أكاديمية متخصصة لمنطقة غرب آسيا للترايثلون في هذه الرياضة التي باتت تلقى قبولا كبيرا في دول المنطقة، ومن ضمنها فلسطين .
  وتعد رياضة التريثلون المعروفة بالثلاثي الحديث؛ لأنها تشتمل على ثلاث العاب متتابعة لمسافات محددة ومعتمدة من الاتحاد الدولي والألعاب هي: السباحة، الدراجات، الجري، وتم اعتمادها للمرة الأولى، مؤخرا، في اجتماعات مجموعة دول غرب آسيا للدول الأعضاء في البحرين؛ وجرى التصويت لفلسطين بالإجماع على القرار.
  وعن فكرة تشكيل الأكاديمية يقول نائب رئيس اتحاد اللعبة المهندس محمد أبو طير : جاءت الفكرة على هامش بطولة "الترايثلون" التي جرت مؤخرا في البحرين لدول غرب آسيا، والتي أقيمت للمرة الأولى وحصد خلالها بطل فلسطين عبد الله أبو شباب الميدالية الفضية، وشهدت منافسة كبيرة بين الأبطال، وكانت محورا لنقاشات مطولة وأضاف: الفكرة نبعت من حاجة دول المنطقة الى الاهتمام باللعبة في المنطقة التي تضم 12 دولة عربية متمركزة في غرب آسيا، وباتت تنظم أنشطة معتمدة.
   واعتبر أبو طير أن هذا التكليف لعضو الاتحاد وجدي أبو شباب، الذي يشغل منصب نائب رئيس اتحاد دول غرب آسيا؛ وتم بالإجماع من المشاركين، وهو يؤكد المكانة التي باتت تلعبها فلسطين، وحضورها الرياضي المتواصل في البطولات والأنشطة الخاصة باللعبة، واكد أنها شكلت إضافة جديدة له ولمهامه كنائب لرئيس إتحاد اللعبة في دول المنطقة على هامش البطولة المقامة لدول غرب آسيا .
  وحدد أبو طير أهداف إقامة الأكاديمية وقال: الرغبة في نشر وتطوير اللعبة في البلدان العربية، وتطوير مستوى المدربين المعتمدين، دوليا، والارتقاء بالمستويات الفنية للمشرفين على إقامة الأنشطة الفنية والأحداث الرياضية، ورفع مستوى الحكام ، ومنظمي البطولات والأنشطة ذات العلاقة، وتأهيل الكادر الإداري والإعلامي والتسويقي للبطولات بشكل جيد في بلدانهم.
   وتابع أبو طير: الأكاديمية ستبدأ عملها مطلع العام المقبل؛ وسيتم افتتاح مراكز معتمدة في كافة دول منطقة اتحاد غرب آسيا بهدف تحقيق الأهداف، والطموحات المرجوة، والارتقاء بالمستوى الفني والوصول به إلى مكانة متقدمة على الصعيدين: القاري والدولي.
  ولفت أبو طير إلى أن اجتماعات الاتحاد التي جرت تم خلالها اعتماد تكليف رئيس الاتحاد الإماراتي" خالد عبد الكريم الفهيم" قائما بأعمال الرئيس لاتحاد دول غرب آسيا خلفا للكويتي "فهد جابر العلي الصباح" وتعيين د. طارق الخياط أمينا عاما.
   وشكر أبو طير اعضاء اتحادات المنطقة ممن أولوا ثقتهم لفلسطين، وخاصة رئيس الاتحاد البحريني "عبد الله عبد السلام"؛ والدكتور طارق الخياط الأمين العام للإتحاد، وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ورئيس الرابطة الأردنية لـ "التريثلون"، وخالد الفهيم القائم بأعمال رئيس الإتحاد ورئيس الاتحاد الإماراتي للترايثلون، وباقي أعضاء إتحاد غرب آسيا.
  واعتبر أن الإنجاز يشكل نجاحا للمظلة الحاضنة للرياضة الفلسطينية وهي اللجنة الأولمبية ولجهود اللواء جبريل الرجوب، ونائبة الدكتور أسعد المجدلاوي، وللأمين لعام عبد المجيد حجه، ونائبه محمد العمصي والداعمين لتطوير الرياضة في فلسطين، وكافة الدول العربية ودول غرب آسيا.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :