جيوس ينبعث من جديد

كتب محمود السقا- رام الله
تتواصل منافسات دوري اندية الدرجة الممتازة بكرة الطائرة بندية واثارة، وقد تم التعبير عن ذلك بلقاء "الكلاسيكو"، الذي جمع عملاقي الطائرة الفلسطينية، جيوس وسنجل، وجاءت الغلبة، في نهاية المطاف، لجيوس، الذي تسيد الأجواء، وقطف ثمار تركيزه وإدارة دفّة "الكلاسيكو" بالطريقة التي كانت تحلب في إنائه.
  جيوس ربما يمرض او يتوعك، لكنه لا يموت، ويرفض، باصرار، ان يُغادر أجواء القمة، لأنه اعتاد عليها.
   هناك مَنْ ارجع عودة جيوس المُظفرة، واصطياد غريمه التقليدي الى حالة الانسجام والأداء الحافل بالجودة في كافة المراكز، فضلاً عن استثمار الارسال على أفضل ما يكون، والتفوق، هجوماً ودفاعاً، وهناك مَنْ كان له رأي اخر، وهو ان القيادة الفينة للفرق ممثلة بالمدرب احمد خالد، كانت أحد أبرز الأسباب في عودة طائرة جيوس الى سابق عهدها من حيث القوة والحضور والتفوق واعتلاء منصات التتويج.
   الدوري ما زال في بداياته، فنحن في الأسبوع السابع، وهذا ما لوّح به الضارب الموهوب، عمر فقها، لكن قدرة جيوس على الإيقاع بمنافس صعب المراس وشرس مثل سنجل هو عبارة عن مؤشر يعزز في الأذهان انه عازم على المنافسة، بقوة، على التاج، وهو قادر على ترجمة طموحات وأماني جماهيره الحاشدة والوفية والتي تلحق به أينما ذهب وحيثما حلّ، كيف لا وقد أصبحت بلدة جيوس على كل لسان بفضل فريق يُصر على التحليق، كما النسور، في أجواء كرة الطائرة؟
   صراع القطبين: سنجل وجيوس، وحالة السجال في النتائج يصب في قنوات كرة الطائرة الفلسطينية الآخذة في النهوض والتطور والارتقاء شأنها شأن كرتي القدم والسلة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :