الصحافة وتسويق الأفكار

كتب محمود السقا- رام الله
عندما تتنفس الصحافة، بكافة مكوناتها، حرية ابداء الرأي، فإن الابداع والتألق والازدهار والرقي والتأثير، يكون حاضراً بكل قوة وزخم، ما يساهم في زيادة منسوب الإنجازات.
   رسالة الصحافة تكمن في تسويق الأفكار، البناءة والعملية، ووضعها في متناول المتلقين، شريطة ان ترتدي، هذه الأفكار، ثوب الوجاهة والموضوعية والصدق، خصوصاً في ظل شيوع وتغلغل منصات التواصل الاجتماعي والاعلام الرقمي.
  في اعقاب استقالة رئيس اتحاد الكرة الاماراتي، المهندس مروان بن غليطة، على خلفية الإخفاق في كأس الخليج، التي جرت في قطر، مؤخراً، تم تشكيل لجنة تسيير مؤقتة لقيادة دفّة الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي.
   اول خطوة بادر اليها رئيس اللجنة المؤقتة الدعوة الى خلوة، على مدار يومين، بوجود كافة الوان الطيف في الاسرة الكروية، اعلاميين وفنيين واداريين وحكاماً، على ان يلتقي مع كل شريحة على حدة.
   الاعلام، وحده، هو الذي سمح له ان يكون قاسماً مشتركاً، بحيث يتواجد في كافة الجلسات، واذا سألتم عن السبب، فإن الإجابة تمت الإشارة اليها آنفاً، وهي ان دور الاعلام محوري ومركزي في كافة مفاصل الحركة الرياضية، باعتباره الركن الأساسي في الترويج للأفكار.
   أكتب هذا الكلام في الوقت الذي يلتئم، اليوم، المكتب التنفيذي في اتحاد الكرة، ومن المؤكد ان جدول الاعمال سيكون حافلاً بالقضايا والمواضيع، وربما سيكون على رأس سلم الأولويات تسمية الطواقم الفنية للمنتخبات الوطنية، وفي المقدمة منتخب الكرة الأول.
   ننتظر من المكتب التنفيذي ان لا يُقصر معالجاته على الشق الفني للمنتخبات، على أهميته، بل يتعدى الامر ذلك ليشمل الشقين: الإعلامي والإداري، من خلال حلول بناءة وعملية وجذرية.


المصدر : بال سبورت
التاريخ :