الظاهرية في المسار الصحيح

كتب محمود السقا- رام الله
جلوس فريق الظاهرية على كرسي صدارة فرق اندية الدرجة الأولى منطقية وطبيعية، باعتباره صاحب إرث في الكرة الفلسطينية، فهو البطل المتوج في دوري الأضواء اكثر من مرة، وهو سفير الكرة الفلسطينية في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي، وهو الذي جلب المتعة لعشاق الكرة، عندما كان فارساً مغواراً في دوري المحترفين.
   فريق الظاهرية، غادر الأضواء فخسرت الكرة الفلسطينية عنصراً مهماً ورقماً  كبيراً خصوصاً على صعيد الزحف الجماهيري، فهو يحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة العدد وواسعة الانتماء، وعاشقة بوفاء وانتماء.
  فريق الظاهرية في طريقه للعودة الميمونة الى حيث مكانه الطبيعي، لا سيما وانه يحقق نتائج طيبة، بوأته المركز الأول بفارق لا بأس به عن اقرب مطارديه فريق طوباس بخمس نقاط.
عزف فريق الغزلان على وتر الانتصارات في قادم اللقاءات سوف يعزز من منسوب الثقة في نفوس لاعبيه ما يُحفزهم على مزيد من البذل والجهد والتضحية، ومثل هذا النهج ينعكس على النتائج.
  من المهم ان يأخذ أبناء الظاهرية، وأخص بالذكر الطاقم التدريبي واللاعبين في الحسبان، ان مرحلة الإياب، تختلف، جذرياً، عن الذهاب، ففي هذه المرحلة يتم تقرير المصير، اكان على صعيد التأهل لدوري الأضواء، أم في حلبات الصراع، من اجل محاولة الإمساك بطوق النجاة من مقصلة الهبوط، وتأسيساً على ذلك، فان كافة الفرق سوف تحارب بكل ما اوتيت من قوة في سبيل الابتعاد عن الخسارة والاستعاضة عنها بإنجاز الفوز.
  بالتوفيق لفريق الغزلان، والى مزيد من الانتصارات، وصولاً الى العودة لدوري الأضواء.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :