اللجنة الأولمبية تنظم ندوة حول الميثاق الأولمبي ومكافحة المنشطات في جامعة النجاح

البيرة – إعلام اللجنة الأولمبية/ نظمت دائرة البرامج والأنشطة في اللجنة الأولمبية، امس الثلاثاء، ندوة لطلبة الكلية الرياضية في جامعة النجاح بمدينة نابلس، حول الميثاق الأولمبي وآلية عمل المنظومة الرياضية الوطنية وعلاقتها بالمؤسسات الدولية، بالإضافة إلى محاضرة توعوية حول التغذية ومضار المنشطات.
وحاضر في الندوة كل من د. عبد الرحمن نعيرات، مدير دائرة البرامج والأنشطة، وريم مشارقة من دائرة مكافحة المنشطات، وذلك بحضور د. جمال شاكر، عميد كلية التربية الرياضية، وناصر بدرساوي، عضو الأكاديمية الوطنية للرياضة.
وأوضح د. نعيرات للطلبة آلية عمل المنظومة الوطنية الرياضية وما يشملها من المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية وعلاقتها بالإشراف على الحركة الرياضية التي تتألف من الاتحادات الرياضية الأندية الممارسة لمختلف الألعاب الجماعية والفردية.
ولفت إلى أهمية التزام اللجنة الأولمبية الفلسطينية بالميثاق الأولمبي العالمي، الذي ينص على التزام بالقوانين الدولية الرياضية، والمساواة بين الذكور والإناث في المجال الرياضي، وعدم تمييز على أساس العرق أو اللون أو الجنس.
وأشار إلى أهمية تضافر كافة الجهود بين المؤسسات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص بالنهوض بواقع الرياضة، مستعرضاً العديد من النماذج حول العالم بهذا الشأن التي أفضت إلى تحقيق نهضة رياضية شمولية.
وقدمت مشارقة شرحاً عن المنظمة الفلسطينية لمكافحة المنشطات، ودورها التوعوي والرقابي على الاتحادات الرياضية واللاعبين لمكافحة هذه الظاهرة، واستعرض القوانين التي تنص على حظر العقاقير والمواد المنشطة، مشيرةً إلى آثارها السلبية على الشخص المتعاطي صحياً ورياضياً.
وأكد عميد الكلية الرياضية، جمال شاكر، على أهمية المعلومات المقدمة لطلبة حول الميثاق الأولمبي والمنشطات، وآليات عمل الأجسام الرياضية الوطنية، منوهاً إلى أن الكلية ستدرس ادراج مساق في تخصص التربية الرياضية لتناول هذه المواضيع، وتثقيف الطلبة بها.
ووجه شكره للجنة الأولمبية على هذه المبادرة، آملاً بأن تكرر مثل هذه اللقاءات لما لها من فائدة على الطلبة، خاصة بعد تخرجهم وانضمامهم إلى سوق العمل الرياضي.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :