لقاء بحسابات متعددة

كتب محمود السقا- رام الله
اللقاء، الذي يجمع هلال القدس والوصيف، مركز الأمعري، اليوم الاثنين، ليس فقط بست نقاط، بل بحسابات متعددة الأوجه، فهو أشبه بـ"المصيري"، وعلى ضوء نتيجته سوف يتقرر لمن سيؤول تاج الدوري؟ هل يذهب، للمرة الأولى، باتجاه عرين بلاطة، المنتشي بفوز كبير وثمين على حساب فريق السموع، رغم ان الأخير تقدم بهدف، لكن موسى الترابين، سجل هدف التعديل بعد فاصل من المهارات الرفيعة، التي تحتاج الى وقفة كاملة، وستكون قريبة، إن شاء الله؟ أم ان مركز الأمعري ستكون له كلمة، بحيث يواصل مطاردة بلاطة، من خلال التفوق على الهلال؟ أم ان لـ"أبناء العاصمة" رأيا آخر في ذلك؟
مثل هذه التساؤلات، كان لا بد من طرحها، خصوصاً وان معادلة دوري المحترفين ما زالت مفتوحة على كافة الأوجه والاحتمالات.. كيف؟
   في جعبة بلاطة بعد 18 مرحلة 39 نقطة، بينما يمتلك الأمعري 31 نقطة دون لقاء اليوم، في حين ان رصيد هلال القدس 29 نقطة مع لقاءين مؤجلين، احدهما، اليوم، مع الأمعري، والثاني مع أهلي الخليل.
   فوز الأمعري، وهو أمر وارد في ظل حالة الثبات والاستقرار الفني والإداري، التي يعيشها، يُبقيه على نفس المسافة من بلاطة، أي بفارق 5 نقاط، أما في حال فاز الهلال، وهو بالمناسبة فريق يؤدي بشكل محترم، رغم حالة الفراغ الإداري، التي يعيش تداعياتها، فإن رصيده سيصبح 32 نقطة مع لقاء مؤجل، فإذا افترضنا فوزه على أهلي الخليل، فإنه سيتبوأ مركز الوصافة بدلاً من الأمعري برصيد 35 نقطة، أي بفارق 4 نقاط عن المتصدر.
  أفضل نتيجة يتمناها أبناء مركز بلاطة التعادل، لأنها تصب في قنوات اقترابهم من حيازة اللقب

المصدر : بال سبورت
التاريخ :