صفقة ناجحة بكل المقاييس

كتب محمود السقا- رام الله
على طريقة اللاعب المكسيكي السابق، ولاعب فريق ريال مدريد الاسباني، هوغو سانشيز، احتفل المهاجم الموهوب، موسى الترابين، بهدفه الافتتاحي في اللقاء، الذي جمع مركز بلاطة والسموع وانتهى، كما هو معلوم، بثلاثة اهداف مقابل هدف، بالشقلبة في الهواء الطّلق.
  الهدف الذي سجله الترابين، أثبت بما لا يدع مجالاً للشك، انه لاعب موهوب اولاً، وانه صفقة رابحة ثانياً، لأن الطريقة، التي احرز فيها الهدف، تُدلل على قدرات اللاعب وامكانياته المتعددة، وتجلى ذلك، بوضوح، من خلال اقتحام صندوق جزاء السموع متسلحاً بمهاراته الرفيعة، والتي مكنته من النفاد الى مرمى محمد شبير واصابته بهدف ولا اجمل، وأقطع ان هدف الترابين كان سبباً مباشراً في عودة بلاطة، ليس فقط في النتيجة، بل في الآداء والاستحواذ.
  صفقة التعاقد مع موسى الترابين، كانت ناجحة بكل المقاييس، بعكس الصفقات الأخرى، التي سارعت الى ابرامها بعض الفرق، ولم تجن من ورائها سوى قبض الريح.
   ليس هذا فحسب، بل ان المعلومات التي تتردد، هنا وهناك، تشير الى ان هناك مبالغة في رواتب هؤلاء اللاعبين، رغم انهم لم يضيفوا أي جديد لفرقهم.
  موسى الترابين، وبالاستناد الى امكانياته وقدراته وتحركاته داخل الملعب واجادته الألعاب الهوائية والارضية، يستحق التفاتة من الطاقم الفني، الذي يشرف على تدريب "الفدائي"، لأن وجوده سوف يضاعف من حيوية ونشاط الخط الامامي، فهو لاعب مجدّ ومجتهد، وقادر على صنع الفارق.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :