الأمعري يكسب الكبار

كتب محمود السقا- رام الله
الحضور الطيب، الذي يُرسخه فريق الكرة في مركز الأمعري، وتم التعبير عنه بتخطي فرق مرموقة أمثال: بلاطة وهلال القدس وشباب الخليل والسموع، يؤكد أن انتصارات الفريق لا علاقة لها بالحظ، مع تسليمي بأن الحظ قد يُطل برأسه مرة أو اثنتين، لكن أن يتواصل وبنفس النسق، على مدار أربعة لقاءات، فهذا ما لا يمكن أن يحدث.
  الأمعري بات من الفرق، التي تستمتع وأنت تتابع أداءها، وهذا الأمر يُحسب للمدرب إيهاب أبو جزر، ومساعده إحسان صادق، فهناك شخصية في الملعب، وهناك أداء وفكر وجهد بدني، يُعزز في الأذهان أن ثمّة عملاً دؤوباً.
  أضف إلى ذلك، فإن الاستقرار الإداري والفني، لهما كبير الدور والأثر في نهوض "الأخضر" وزحفه المستمر، خصوصاً في إياب الدوري، وصولاً إلى مركز الوصافة.
  الحديث عن الاستقرار الإداري، يعني أن هناك مجلس إدارة، يسهر على راحة الفريق، ولا يتردد في توفير كافة متطلبات ومستلزمات وسبل النجاح، وهذا ما هو حاصل وناجز.
  ثم إن إدارة الأمعري نجحت، ومنذ أمد بعيد، في تحويل المركز إلى مؤسسة حقيقية يُعتد بها، من خلال التوسع، أفقياً وعمودياً، في استحداث مرافق تصب مخرجاتها في قنوات تفعيل شأن فرق المركز المختلفة، وفي مقدمتها فريق الكرة الأول، الذي أضحى، حالياً، يتمتع بحضور مُكثف لعنصر الشباب في صفوفه، وكل ذلك بفضل الأكاديمية الكروية، التي حصدت فرقها أخضر ويابس البطولات المختلفة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :