احلام دويك مدربة كيك بوكسينغ مقدسية ينتظرها مستقبل واعد

رام الله - بسام ابو عرة/ قد نجد لاعبة او مدربة موهوبة ومبدعة في الكثير من الالعاب الرياضية وقد تتفوق على اللاعبين والمدربين، لكن ان تجد لاعبة ومدربة في لعبة الكيك بوكسينغ فهذا يعني التميز والابداع بحذافيره، كون اللعبة من اعنف الالعاب القتالية الفردية والصعبة التي يتوجب بمن يمارسها التحمل واللياقة البدنية العالية جدا والذكاء الكبير في اللعبة من الناحية التكتيكية اثناء المنافسات والبطولات، لدينا مدربة مقدسية مبدعة في هذا المجال احلام دويك ، التي نسلط الاضواء على نجوميتها اليوم.
*   بدأت احلام دويك ممارسة اللعبة منذ الصغر حيث كانت موهوبة في هذا المجال، وبقيت على عشقها وحققت مبتغاها في الوصول الى اعلى مستوى لتكون بعد ذلك مدربة قلما تجد مثلها في هذه اللعبة الخشنة رغم نعومة المدربة الظاهري لكنها لدينا القوة والخشونة في اللعب والقتال يجعل منها تجمع بين النعومة والخشونة في ان معا.
احلام دويك مارست اللعبة فعليا بعمر ثلاثين عاما ، ولم تنقطع عن ممارسة اللعبة وبقيت تتدرب حتى وصلت لما تريد لتصبح الان مدربة للعديد من اللاعبين واللاعبات بالقدس. 
   مسيرة احلام الرياضية تمت بيسر فلم تجد اي عائق يمنعها من ممارسة ما تحب من العاب فنجحت في مسعاها، كون اللعبة تعزز ثقة اللاعبة بشكل اكبر وتصقل موهبتها ما تؤدي بالنتيجة للابداع الرياضي.
تعتبر احلام دويك هذه اللعبة اجمل لعبة بالنسبة لها لانها لا تعتمد فقط على تحريك الارجل انما بالايدي ايضا وتعلم كيفية الحماية والدفاع الانسان عن نفسه وعن جسده .
  وتفكر احلام بفتح نادي للشباب والشابات والعمل على تطوير الفكر وسرعة البداهة والحركة للفرد بشكل جماعي من خلال لعبة الكيك بوكسينغ.
   ويعود الفضل لوصول احلام لهذا المستوى لمدربها القدير باسم زلوم التي بدات مشوارها معه حتى اضحت مدربة مرموقة ، مقدمة الشكر الكبير له على جهوده غير المسبوقة لها ما جعلها تتصدر النجومية

المصدر : بال سبورت
التاريخ :