موسى سليم.. مدافع واعد يدفع ادارة شباب الخليل للتمسك به

الخليل- كتب محمـد عوض/ في الانتقالات الصيفية الماضية، أعلن نادي شباب الخليل عن تعاقده مع المدافع موسى سليم، قادماً من مؤسسة البيرة بهدف تعزيز مناعة الخط الخلفي سعياً للمنافسةِ المتقدمة على لقب دوري المحترفين، وعلى الرغم من أن التطلعات لم تتحقق، إلا أن اللاعب قدم أداءً جيداً للغاية، وحظي بمكانةٍ أساسية في "التركيبة".
   موسى سليم، منذ انتقالهِ لصفوف "عميد الأنديةِ الفلسطينية"، وهو يقدم مستويات مناسبة، وضمن توقعات الجهاز الفني، وعلى الرغم من استبدال المدير الفني الأسبق بهجت عودة، بالحالي خضر عبيد، إلا أن اللاعب ظل أساسياً، ولم يتغير موقعه، لأنه أثبت جدارته، وإمكانياته العالية.
  صحيح ان شباب الخليل لن يستطيع الوصول إلى التاجِ النفيس خلال الموسم الكروي الجاري، بعدما انقضى منه 19 جولة، والمتبقي ثلاث، لكن الهيئة الإدارية الحالية، وبدعمٍ من المخلصين، وبوقفةٍ الجماهير، يمكنها وضع خطة للمواسمِ المقبلة، من خلالها يمكن إعداد التشكيلة القادرة على الظفر بالمطلوب.
   مع قربِ الموسم من نهايته، سيكون موسى سليم لاعباً حرّاً، لأنه يرتبط بعقدٍ يمتد لموسمٍ كروي واحد، ومن المناسب لشباب الخليل التمسّك به، وتجديد الارتباط معه، فهو بالأساس يتقاضي راتباً مناسباً، مقارنةً مع بقية اللاعبين من مستواه في دوري المحترفين، وحظي بعدة فرص لتمثيل المنتخب الوطني.
  ويمكن القول انه من بين اللاعبين الذين لم يخيبوا الظن هذا الموسم في صفوف الشباب، وحظي بإعجابِ الجماهير، وكسب محبتهم نظرالأخلاقهِ العالية في الميدان وخارجه وعطائه الذي لا يتوقف، وروحه القتالية العالية، وهذا ما سيجعل الحفاظَ عليه مسألةً مهمةً عقِب نهاية منافسات الموسم

المصدر : بال سبورت
التاريخ :