الكابتن عبد الناصر بركات: مشوار ناجح مع "الفدائي" توجه بقفزات نوعية


طولكرم- كتب محمد عراقي/ نبدأ اعتبارا من اليوم نشر سلسلة من الحلقات والاضاءات عن المدربين المحليين المميزين الذين يستحقون الدعم والاسناد والاشادة، وتهدف من وراء ذلك رؤية مجموعة كبيرة من المدربين يتألقون سواء مع الاندية او المنتخبات الوطنية.
الكابتن عبد الناصر بركات احد ابرز مدربينا في العصر الحديث وهذا لم يات من فراغ بل جاء نتيجة جهد كبير وتعب ومثابرة مستمرة ومتواصلة حيث واصل الليل بالنهار فنال اعلى الشهادات التدريبية العالمية وسافر للعديد من الدول الاوروبية واكتسب خبرات مميزة من خلال المعايشة ورؤية احدث الطرق التدريبية العالمية .
  حاليا هو المدرب الفلسطيني الوحيد الحاصل على شهادة "برو" علما ان هناك العديد من المدربين في طريقهم لنيل هذه الشهادة المتقدمة خلال العام المقبل وهو امر مميز.

فترة ذهبية مع "الوطني"
ما زالت الجماهير الفلسطينية تتذكر الفترة الذهبية التي اشرف خلالها عبد الناصر بركات على المنتخب الوطني وحقق فيها "الفدائي" نتائج مميزة قدم مستويات مقنعة فنيا في شتى البطولات والمباريات الامر الذي اسعدنا جميعا ووصل منتخبنا لأفضل ترتيب له عالميا وهو المركز " 75" .
  تراكمت خبرات عبد الناصر بركات من خلال اشرافه على المنتخب الاولمبي الذي ضم ابرز نجوم الكرة المحلية حاليا وحقق معه نتائج جيدة.

هدوء وذكاء
لعل ابرز ما يميز عبد الناصر بركات هدوءه في التعامل مع المعطيات التي حوله سواء لاعبين او حتى المباريات فهو قادر ان يوصل للاعب الرسالة كاملة بما هو مطلوب منه في اطار من الاحترام والتقدير المتبادل وهو يعمل جيدا على التحضير الجيد سواء للمعسكرات التدريبية او للمباريات سواء الودية او الرسمية ومنها دراسة الفريق المنافس جيدا ليقرر بعدها ما هي الخطة الفنية التي سيلعب بها والتشكيل والتحضير الفني الجيد للمباريات.
  لا شك ان الكابتن عبد الناصر بركات له ماض جميل كلاعب مميز في صفوف مؤسسة البيرة في فترة التسعينيات اتجه بعدها للتدريب واستطاع بجد واجتهاد متواصلين وبدعم لافت من اتحاد الكرة وقيادته ان يترك بصمة مميزة محليا مع المنتخب الوطني وفي فترتها كان افضل مدرب محلي .
  تولي الكابتن بركات مهمة المدير الفني لاتحاد الكرة اضاف له مجموعة من الخبرات الادارية المهمة لتضاف للخبرات الفنية والتدريبية والشخصية الموجودة اصلا وهذا سيحدث نوعا من التكامل في عمل ومهمة الكابتن عبد الناصر في المستقبل .
  الجميع ينتظر المزيد من التالق لبركات مستقبلا وان يواصل العطاء وافادة الكرة الفلسطينية في كل المواقع الفنية التي يحتلها وان ينقل خبراته الكبيرة للجيل الشاب من المدربين المحليين الذين يشقون طريقهم بنجاح في عالم الكرة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :