سرور والغرابلي: انتقلنا من الحراك الرياضي للنشاط المجتمعي والاغاثي والتوعوي


الرياضة المقدسية في ظل جائحة كورونا
القدس- وكالة بال سبورت/ كما قارات العالم الخمس ، تعيش محافظة القدس حالة من الجمود الرياضي من حيث الملاعب والمنشآت والصالات المغلقة والدوري سواء الكروي او السلوي او الالعاب الفردية وهي الأنشط على مستوى العاصمة.
  قطبا الرياضة المقدسية احمد سرور رئيس رابطة اندية القدس وعمر غرابلي رئيس تجمع قدسنا وفي حديثهم لشبكة ووكالة بال سبورت أكدا انه وخلال جائحة كورونا التي تجتاح العالم حاليا ، توقف النشاط الرياضي في محافظة القدس بشكل كلي حفاظا على صحة وسلامة الرياضيين والمدربين والأداريين وجمهور الرياضة الفلسطينية عامة واانتقل نشاط الرياضيين من من الرياضة للعمل المجتمعي والاغاثي والتوعي ضمن التجمعات المقدسية التطوعية ولجان الطوارئ الموجودة بالمحافظة، حيث اصدرت الرابطة والتجمع بيانات صحفية سابقة تفيد بتجميد الانشطة الرياضية التزاما بقرارات الصعيد الرسمي الفلسطيني ، وبتفس الوقت أغلقت المؤسسات والانجية والاكاديميات والصالات الرياضية ابوابها.
  من ناحيته أشاد سرور والذي يشرف على أدارة مركز صحي مركزي ايضا بروح العمل التطوعي المقدسي والذي تجلى واضحا من خلال تأسيس تجمعات عديدة في محافظة القدس لتقديم يد العون للمعوزين والمحتاجين في المحافظة ، بأشراف اللجان الرسمية والاهلية الفلسطينية ، وايضا بالدور الكبير لأطباء وممرضي ومسعفي المدينة المقدسة الذين يعملون بلا كلل ولا ملل من أجل مدينتهم.
  فيما أبدى الغرابلي الذي يدير مدرسة صناعية مقدسية أعجابه بالمسابقات التي يجريها الرياضيين بمنازلهم والتي تتسم بطابع "التحدي الودي" فيما بينهم من خلال ممارسة كرة القدم وركل الكرة لمرات كثيرة بالمنزل أو ممارسة رياضة منزلية مثل "تمارين الضغط" او من خلال نشر آيات او أحاديث قرآنية تحمل عنوان "قبلت التحدي".
  وأجمع سرور والغرابلي على ضرورة المكوث بالبيت بالفترة الحالية والقادمة وأستماع النصائح والارشادات والاخبار من الجهات الرسمية فقط وليس من مواقع التواصل الاجتماعي، متمنين السلامة لأبناء محافظة القدس خاصة وفلسطين والمعمورة عامة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :