حسام أبو عواد.. رقم مهم في صفوف "ليث الجنوب"


الخليل- كتب محمد عوض/ قبل عدة مواسمَ كروية انقضت، لم يكن اسم حسام أبو عوّاد ساطعاً في صفوفِ شباب السموع، وكان يجلس أحياناً على دكةِ الاحتياط، ما شكّل تحدياً في طريقه.
  كان عليه التغلّب، من خلال التدريبات المتواصلة، لتطوير إمكانياته، وصقل مهاراته، وتنمية موهبته، حتى يصبح رقماً صعباً في صفوف "ليث الجنوب".
  حسام أبو عوّاد، أصبح اسماً لامعاً في صفوفِ شباب السموع، ويرتدي شارة القيادة في متوسط الميدان، ويتميز بأخلاقه العالية، رغم عصبيته في بعضِ المواقف وتسرّعه.
ما يجعله مميزاً أنه ورغم قصر قامته، إلا أنه نجح في تسجيل الأهداف في أكثرِ من مناسبة من كرات هوائية، استثمرها كما يجب.
  ويعد أبو عوّاد واحداً من أبناءِ شباب السموع، الذين لم يغادروا الصفوف بكلّ الظروف، وظل عنصراً مهماً في التركيبة حتى الموسم الكروي الجاري، ويتمتع بالكثير من الميزات، مثل: اللعب بروح قتالية عالية، السرعة، التمرير الدقيق، والتصويب من بعيد، ويلعب العديد من الأدوار في الجانبيْن: الدفاعي والهجومي.
  مع أن "ليث الجنوب" ظهر على غير العادة في الموسم الكروي الجاري، وكان مهشماً في مواجهاتٍ عديدة، ولم يُظهر أحياناً أدنى ما يتطلع إليه المشجع، إلا أنه يستطيع النهوض مجدداً، وتقديم المستويات المطلوبة في المواسم المقبلة، من خلال الاهتمام بأبنائه من الفئات العمرية، وتشجيعهم دوماً.
لاعبون عدّة من بلدةِ السموع، جنوب الخليل، ظهروا خلال المواسم الأخيرة بشكلٍ جيد في الملاعب الخضراء على المستوى المحلي، ومنهم من مثّل المنتخب الوطني الأول امثال: أنس أبو سيف، رضوان أبو كرش، وغيرهما، وستكون الفرصة متاحة للآخرين، الذين يقدمون ما يجعلهم يستحقون هذا الشرف.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :