جراء إصابته برصاص الاحتلال: بتر ساق رئيس رابطة جماهير نادي الخضر

جراء إصابته برصاص الاحتلال: بتر ساق رئيس رابطة جماهير نادي الخضر
بيت لحم- كتب عنان شحادة/ بعد معاناة استمرت حوالى 12 عاماً، بُترت ساق رئيس رابطة جماهير نادي الخضر سمير صلاح، في الثلاثينات من عمره، بعد أن عانى جراء إصابته برصاص الاحتلال في العام 2002.
   وخضع صلاح على مدار السنوات الماضية لعلاجات وعمليات جراحية لم تفلح في إيقاف عذاباته، قبل أن يأمر الأطباء المختصون بضرورة بتر ساقه اليسرى، تخوفاً من مضاعفات أخرى قد تنجم عنها.
  وشكر صلاح رب العالمين على الحال، وقال: هذه فاتورة الوطن، مشيراً إلى أنه سيعود للملاعب وقيادة الجماهير، مطالباً بهدية من الفريق الأول بأن يخطف بطاقة الصعود إلى الاحتراف الجزئي.
  يذكر أن سمير صلاح يندرج من أسرة رياضية مشجعة بدرجة كبيرة لفريق الخضر، والده تعرض لجلطة أثناء قيادته الجماهير لمباراة فريقه أمام الظاهرية قبل سنوات وتوفاه الله بعد أيام من ذلك، وشقيقه الأكبر سامر كان من المشجعين الدائمين، بل من أصحاب المبادرات لتنظيم الحملات دعماً للنادي وهو الآن يقبع في سجون الاحتلال.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :