المصارع علي أبو رميلة: اللاعب الفلسطيني مميز في كل المحافل

الخليل- كتب محمد عوض/ قال لاعب المصارعة الرومانية، علي أبو رميلة، ابن مدينة الخليل، إن اللاعب الفلسطيني قادر على الإبداع والتميز في مختلف أنواع الألعاب الرياضية، وفي شتى المحافل الدولية، نظراً لما يمتلكه من إمكانيات جيدة للغاية، إضافةً إلى حبه الدائم لتطوير مستواه، وصفته اللعب بروح قتالية عالية.
  وأكد أبو رميلة، المقيم حالياً في تركيا، ويلعب لصالح نادي بورصة، أن اللاعب الفلسطيني بحاجة إلى دعم معنوي ومادي من مختلف أركان الدولة، حتى يكون قادراً على المسير باتجاه صحيح، ويخطو إلى الأمام بثبات تام، ويتمكن من تمثيل الوطن بصورة مشرّفة في الخارج، ليعكس رغبته في الإنجاز.
  وأشار اللاعب، إلى أن الظروف الحالية بسبب جائحة كورونا، أثرت على جميع الرياضيين وغير الرياضيين، وألحقت الأذى بالبشرية جمعاء، وأدت إلى تأثر اقتصاد الدول، حتى الكبيرة منها، ما أدى إلى توقف الأنشطة المتنوعة، ودخول الإنسان في حالة من عدم الرضا عن النفس.
  وأضاف: "نعيش في ظروف صعبة مقارنةً مع الوضع الطبيعي، أحب ممارسة لعبة المصارعة الرومانية، وقد مثلت فلسطين لسنواتٍ طويلة، لكنني منذ العام 2016م، أعاني من ما قد أسميه تهميشاً، فلم أدخل أي محفل دولي رغم إمكانياتي الجيدة مقارنة مع نظرائي، وأتمنى من الاتّحاد متابعة هذا الملف".
  وتابع: "همي الأول والأخير، اللعب باسم وطني، وتمثيل فلسطين بأبهى صورة، ولأنني مغترب أشعر بقيمة الوطن بشكل مضاعف، وآمل على الدوام أن أحصل على فرص لتقديم نفسي كما يجب، ولم أتوقف عن ممارسة اللعبة بحكم دراستي في تركيا، بل على العكس، انضممت لنادي بورصة، وأقدم معه أداءً لافتاً".
  وفي ختامِ حديثه مع هنأ اللاعب علي أبو رميلة، أبناء الشعب الفلسطيني، بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنياً بأن تحل هذه المناسبة، وقد تجاوز الوطن محنة جائحة كورونا، حتى تتمكن الاتّحادات الرياضية من استئناف البطولات، بعدما توقفت لما يزيد على الشهريْن.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :