اللحظات الأجمل في مسيرة عزام صلاح: تسجيل هدف أمّن بقاء العربي في دوري الأولى


بيت لحم- كتب عنان شحادة/ قال لاعب بيت صفافا السابق عزام صلاح إن أجمل لحظات مسيرته كانت عندما سجل هدفا في مرمى جنين وكان كفيلا بإبقاء العربي بيت صفافا موسما آخر في دوري الاحتراف الجزئي.
  وأضاف صلاح: عندما احتسب الحكم ضربة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، وقتها توجهت للكرة في ظل مطالبة زملائي بتنفيذها، وكنت أريد أن أدون اسمي مع بيت صفافا في صفحات المستقبل، وبالفعل وبحمد الله وفقت في ترجمتها لهدف وكان غالياً وثميناً لأنه أدخل البهجة والفرحة في نفوس اللاعبين وأهالي بيت صفافا، وما أجمل أن تختم مسيرتك مع فريقك مع انتهاء عقدك بإنجاز بهذا الحجم.
  وأشار إلى أن عقده انتهى مع بيت صفافا، وأن هناك حديثا جرى معي من أجل تجديده قبل المباراة الأخيرة أمام جنين وبعدها، ولفت إلى تلقيه خمسة عروض من أندية هي: أهلي قلقيلية، طوباس، القوات والخضر وفريق من المحترفين.
  وقال صلاح إنه سيتريث ويدرس كافة العروض من جوانبها المختلفة سواء المادية والنفسية وبعدها سيختار الأفضل من أجل المستقبل، وأكد أن تركه لفريقه الأم كان بسبب الظروف، لأن كرة القدم أصبحت مصدر رزق للاعب وكان هذا هو السبب في ترك الخضر، وأنا الآن أقولها إذا تقدم الخضر بعرض قيمته نصف العروض الأخرى لن أتردد في العودة، لكن أؤكد للجميع أن كرة القدم مصدر دخلي الوحيد.
  ولم أخف على أحد أنني كنت قاب قوسين أو أكثر من العودة إلى للخضر في مرحلة الإياب للعب معه في دوري الدرجة الثانية، لكن قانون الاتحاد لا يجيز ذلك إلا بعد مرور سنة ميلادية على مغادرتي، وأكد أنه جاهز في حالة عودة كافة أبناء البلد للفريق، ووجود إدارة قادرة على قيادة الفريق وتوفير المتطلبات وتذليل العقبات.
  وأعرب عن رضاه التام لتجربته مع بيت صفافا ووصفها بالناجحة جدا، مشيرا إلى أنه كان صاحب الهدف الذي مكن الفريق من البقاء عدا الاحترام والتقدير من إدارة النادي والانسجام مع اللاعبين كأسرة واحدة، إضافة إلى الأسلوب الإنساني الناجح من المدير الفني فراس أبو رضوان، وإحرازه أربعة أهداف وصناعة ثلاثة أخرى خلال فترة انتقاله من طوباس.
  وهنأ فريقه السابق طوباس بصعوده لدوري المحترفين، وأعرب عن أسفه لعدم توفيق الخضر في خطف بطاقة الصعود للاحتراف الجزئي دون أن ينسى فريقه بيت صفافا بالبقاء في دوري الدرجة الأولى

المصدر : بال سبورت
التاريخ :