أبو الشيخ يتساءل .. أين اتحاد الكرة من حجم الإهانات التي تعرض لها لاعبو "العميد"؟


غزة الرياضي يستأنف على أحداث نهائي الكأس
غزة- كتب اشرف مطر/ قدّم نادي غزة الرياضي، يوم أمس، استئنافاً رسمياً لاتحاد الكرة، معترضا على أحداث نهائي كأس فلسطين "كأس الراحل أحمد القدوة".
وسلم مندوب نادي غزة الرياضي اتحاد الكرة كتاب استئناف رسميا مرفقا بـ CD وملفا كاملا يرصد الخروقات التي واكبت النهائي.
  وأكد إبراهيم أبو الشيخ، أمين سر مجلس تسيير أعمال نادي غزة الرياضي، أن "صافرة" البداية لمباراة نهائي الكأس، غير قانونية، فنحن في غزة الرياضي رفضنا اللعب لمدة 70 دقيقة، لعدم التزام "الأطراف" بالعدد المسموح له بالدخول، اتحاد الكرة وبلدية رفح ونادي شباب رفح بالاتفاق الذي تم في مبنى بلدية رفح قبل يومين من اللقاء على ملعب بلدية رفح.
  وقال أبو الشيخ: المدة القانونية التي منحت للرياضي الرافض للعب في ظل الأجواء غير الرياضية هي في كل لوائح العالم 15 دقيقة، وليس أكثر، فكيف يكون الأمر بعد مرور 70 دقيقة، وبالتالي فنحن نتساءل: كيف صبر حكم المباراة علينا لمدة 70 دقيقة؟ وعلى أية لوائح اعتمد في انتظاره لهذا الوقت، خاصة أن موعد المباراة، رسمياً، لانطلاق اللقاء الساعة الخامسة عصرا، فكيف انطلقت المباراة السادسة والربع؟
  وعاد أبو الشيخ وتساءل مرة ثانية.. أين اتحاد الكرة من كل ما حدث؟ وأين الجهات التي تعهدت بإخراج جمهور شباب رفح من مدرجات الملعب؟ أين كانوا من رفضنا تكملة المباراة بعد مرور 31 دقيقة من زمن الشوط الأول؟ لماذا لم نشاهد منهم أحداً، بينما مارسوا كل الضغوط علينا للعب المباراة في المرة الأولى فيما انشغلوا بعد ذلك بتتويج الشباب؟
  وتابع في المرة الثانية لتوقف المباراة لم ينتظر الحكم أكثر من 15 دقيقة وبعدها أعلن عن النهاية.
وشدد أبو الشيخ على أن القانون له وجه واحد وليس وجهين، ولم يكن في يوم من الأيام بوجهين.
  وأكد أن ما حدث مع الرياضي يوم المباراة قمة الاستخفاف بعقول البشر في مسرحية هزلية لمصيدة متكاملة، أوقعوا بها فريقنا حيث التهديد والوعيد من أناس كُثر، أعماها التعصب الأعمى، مشيراً إلى أن حجم الإهانات التي حدثت بحق "العميد" لا يتحملها البشر.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :