فريق "الثعالب" في بيت فجار .. صعود شاق لكنه مستحق

الخليل- كتب اسماعيل حوامدة/ بعد تحقيق حلم طال انتظاره، حقق فريق شباب بيت فجار، ثعالب الجنوب، حلم الوصول المستحق لدوري الدرجة الأولى بعد موسم هو الأطول في تاريخ دوري الدرجة الثانية بسبب جائحة كورونا، حيث خاض الفريق 20 مباراة على مدار ثمانية شهور ليتوج مجهوده المضني بتأهل تاريخي.
بيت فجار خاض الموسم الأصعب والأطول في تاريخه بعناصر من أبناء البلدة الواقعة إلى الجنوب من محافظة بيت لحم، وتعتبر حلقة الوصل بين محافظتي بيت لحم والخليل، بالإضافة إلى عدد من عناصر التعزيز الذين ساهموا بشكل فاعل في تصويب الأوضاع والوصول إلى المبتغى، ولكن بعد تحقيق الغاية، وبعد أن أصبح بيت فجار واحدا من أندية دوري الاولى، حيث سيخوض الموسم الأول له في الدوري، ماذا سيترتب على الظهور الأول؟
لا بد من ترتيب الأوراق على كافة الأصعدة، بدءا بمجلس الإدارة الذي لا بد وأن يكون حاملا للواء الظهور الأول بحالة من الاستقرار، ومعنى الاستقرار الإداري مرتبط بوجود أشخاص لديهم الرغبة والنفس الطويل في العمل، وستكون المسؤولية أكبر، والمهمات أصعب بعض الشيء، فحاجة البناء الداخلي للنادي من الضرورات الملحة.
ويتعين على مجلس الإدارة الحالي أن يعمل على توفير الداعم الرئيسي للفريق، من خلال إيجاد حلول تكفل استمرارية العمل، والبحث عن مداخيل مالية جديدة تضمن المحافظة على اللاعبين الذين ساهموا في تحقيق الانجاز، بل وتعزيزهم بعناصر يحتاجها الفريق بناء على رغبة الجهاز الفني.
وقبل الانتقال للجانب الفني والمتعلق برجل المرحلة المقبلة، وكيفية بناء الفريق، لا بد أن نذكر أن النجاح الإداري مرتبط بدعم الجماهير خاصة، وأهالي البلدة عموما، إذ سيكون اسم البلدة في كل الملاعب، ولم يعد الظهور متوقفا على مواجهة أندية الجنوب، فالوصول للدرجة الأولى يعني التنقل من جنين شمالا حتى دورا جنوبا، لذا فإن اسم بيت فجار سيكون العنوان والدافع الأول لدعم أهالي ومؤسسات البلدة لناديهم.
أما الجانب الآخر للمؤسسة الرياضية والمتعلق بالناحية الفنية فمنذ اللحظة الأولى لإعلان التأهل ونهاية الموسم الصعب، خرج المدير الفني الكابتن عماد ناصر الدين ليعلن الرحيل ونهاية المشوار مع الثعالب، وهذا يتطلب مرحلة جديدة في تاريخ النادي مرتبطة بقيمة المرحلة المقبلة، فالتواجد في دوري الاحتراف الجزئي مغاير للدرجة الثانية، ولا بد من بناء يفضي إلى رفع القيمة الفنية والمعنوية للفريق في ظهوره الأول، وهذا يتطلب من مجلس الإدارة أن يتعاقد مع مدرب جديد، حتى يكون لديه القدرة على التحضير والبناء، معتمدا على أبناء بيت فجار وضخ الدماء الشابة في الفريق، بالإضافة للبحث عن عناصر الخبرة التي تساعد في الوقوف أمام الفرق العريقة التي ستتم مواجهتها في الدوري.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :