رئيس ملتقى الرواد المقدسي كمال عبيدات في حوار شامل

أدعو جميع ملتقيات القدامى لجمع الجهود في أطار واحد.. لا تستهينوا بالكورونا

القدس- منير الغول ووكالة بال سبورت / قال رئيس ملتقى الرواد المقدسي رئيس الاغرفة التجارية الصناعية- بالقدس المحامي كمال عبيدات أن الرياضيين في محافظة القدس يلتزمون بالتعليمات الصادرة عن المرجعيات الصحية ويحافطون على نهج حياة يتماشى ويتعايش مع فيروس كورونا رغم انتهاء البطولات الرياضية الرسمية واقتصار النشاطات حاليا على بطولات وصواعق ودية تجريها مؤسسات المدينة وفي مقدمتها تجمع قدسنا للاتحادات الرياضية ورابطة أندية القدس.
وأضاف عبيدات في معرض رده عى أسئلة اعلامي وحدة كورونا في القدس المحرر الرياضي لصحيفة القدس منير الغول والاعلامي أحمد البخاري أن مساهمات الرياضيين في المدينة لم تقتصر على النشاط الرياضيفحسب وانما تعدى ذلك قيامهم بمبادرات اجتماعية وتطوعية وانسانية الأمر الذي يؤكد على عمق مفهوم الرياضة كوسيلة تقارب لها مهمات اجتماعية أيضا وهو ما يثلج صدورنا.
وأشار عبيدات على هامش احياء الذكرى الثالثة والعشرين لرحيل أحد أعمدة الرياضة الفلسطينية الراحل أحمد عديله التي يتصدى لها تجمع قدسنا وملتقى الرواد المقدسي بالتعاون مع عدد من المؤسسات ابرزها جمعية برج اللقلق ونادي سلوان وجمعية الشبان المسيحية- القدس ونادي العاصمة أن عديله يعتبر نموذجا لتاريخ رياضي كبير تحترمه كل الأجيال وتسير على نهجه.
وأكد بهذه المناسبة أن احياء ذكرى الراحل عديله وكل رفاقه الذين صنعوا زمنا جميلا للرياضة في محطاتها التاريخية السابقة ما هو الا لمسة وفاء نشعر من خلالها بالاعتزاز والفخر والتقدير لما انجز من نشاطات ستبقى محفورة في الذاكرة، راكلا الكرة في ملعب ملتقى الرواد للاستمرار بتنظيم مناسبات كهذه نحفظ من خلالها التاريخ ونواصل مسيرة تكريم وتخليد ذكرى الراحلين.
واعتبر عبيدات أن قرار تجمع قدسنا اصدار كتيبات عن تاريخ الرياضيين السابقين بمثابة حفظ للارشيف وسجلاته والحفاظ عليه مشيدا بهذه الخطوة معربا عن استعداده لدعم كل المبادرات التي تصب في صالح هذه الخطوة.
وفي سؤال عن ناديه الأم جبل المكبر الذي تخرج منه وعمل فيه متطوعا واداريا ورئيسا له وحاضرا في تجربته على الدوام أن هناك رجال أوفياء وحريصون على صياغة مشهد النادي دوما بالانتماء والكبرياء مستشهدا بوجود النادي في صفوة الفرق الفلسطينية ضمن دوري المحترفين ويعني ذلك ضرورة تضافر جهود أبناء بلدة جبل المكبر من أجل دعم ورفد مسيرة النادي والحفاظ على توهجه وبريقه.
وبارك عبيدات لنادي العاصمة تشكيل مجلس ادارة جديد برئاسة جمال عديلة، حيث يتوقع لهذا النادي أن يكون له شأن كبير على خارطة الرياضة المحلية بالنظر الى النجاحات التي حققتها الأكاديمية الفلسطينية للموهوبين رياضيا والتي انبعث منها النادي الى الفضاء الرياضي المقدسي ليحلق عاليا متمنيا على ادارته ولجانه الفنية الاستمرار بنهج تفريخ الناشئين لأنهم أمل المستقبل وحصانته الكبيرة لابقاء رياضتنا الفلسطينية خالية من كل الفيروسات.
ودعا المجتمع المقدسي انطلاقا من موقعه المسؤول رئيسا للغرفة التجارية الصناعية في القدس الى عدم الاستهتار والتهاون فيما يخص جائحة كورونا المتفشية متمنيا السلامة للجميع مع التأكيد على ضرورة التزامهم بتعليمات الصحة حتى نحافظ على سلامة وصحة آبائنا وأجدادنا ومرضانا.
وتطرق عبيدات الى الصعوبات التي تعاني منها الرياضة المقدسية مطالبا بضرورة ايجاد صيغة تضمن تواصل النشاطات الرياضية والشبابية والكشفية في المدينة بشكل يوازن بين حجم الأعباء المالية الكبيرة والمصروفات الباهظة وبين ضرورة توهج شعلة الرياضة واستمراريتها مؤكدا على ضرورة دعم المؤسسات الأهلية والرسمية للأندية والمؤسسات التي يتهددها خطر الاغلاق بسبب الافلاس من جهة وفي ضوء المحاولات الاسرائيلية المتواصلة لتهويد المدينة وقتل روح الشباب
الفلسطيني والمقدسي فيها من الجهة المقابلة.
وختم عبيدات حديثه الذي جاء على هامش تكريم اقيم له في القدس تقديرا لجهوده الكبيرة خلال جائحة كورونا بأمنيات النجاح لكافة الرياضيين والسلامة والصحة العامة، موجها الدعوة لكل ملتقيات وتجمعات "القدامى" للنصهار في جسم وعنوان واحد كي لا تتشتت الجهود.
وفي نهاية اللقاء قام الزميل الاعلامي منير الغول بإهدائه لوحة تحمل صورة
المسجد الأقصى المبارك شاكرا له مبادراته القيمة للحفاظ على الرياضة
المقدسية ورعايتها .

المصدر : بال سبورت
التاريخ :