ثلاثة نجوم كبار في بلاطة مجموع أعمارهم تجاوزت الـ 110 سنوات

الخليل- كتب محمد عوض/ بعد تتويج مركز بلاطة بلقب دوري المحترفين لأول مرة في تاريخه، بات لزاماً على الهيئة الإدارية، وبوجود الجهاز الفني، مراجعة عناصر التركيبة وفقاً للأصول، وبطرقٍ علميةٍ مدروسة، بحيث يكون الفريق قادراً خلال السنوات القادمة على الثبات على قدميه، ومواصلة المنافسة المتقدمة على البطولات.
مركزُ بلاطة يضم في صفوفه اللاعبين النخبة على مستوى كرة القدم الفلسطينية، لكنه لا يخفى على أحد، قد يعاني في الموسم أو المواسم المقبلة، من تقدم بعض لاعبيه البارزين في السن، وتحديداً من يشغلون مراكز أساسية في التشكيلة، ويُعتَمَدُ عليهم من قبل الجهاز الفني على الدوام نظراً لخبرتهم ومستوياتهم.
لاعبون عدّة تقدموا في السن مع "الجدعان"، وأبرزهم الثلاثي: "حارس المرمى سائد أبو سليم، المدافع عبد اللطيف البهداري، لاعب خط الوسط مراد إسماعيل"، صحيح بأن كرة القدم بالعطاء، وليست بالسن، إلا أن آثار التقدم بالعمر لا تكون خافيةً، ولكرةِ القدم كأي مهنةٍ أخرى، حدود معينة تتعلق بالسن.
اللاعبون الكبار، لا يخاطرون إطلاقاً بأسمائهم، إذا أدرك أحدهم بأنه أصبح غير قادر على العطاء، أو حتى بات لا يستطيع تقديم ذات المستويات التي قدمها سابقاً، ولا يمكنه مجاراة الوجوه الشابة، فمن نفسه يفضل الابتعاد والاعتزال، حتى يبقى كبيراً في عيون المتابعين، ولا يساء إليه ولو بقدر أُنملة.
مراد إسماعيل "37 عاماً"، سائد أبو سليم "37 عاماً"، عبد اللطيف البهداري "36 عاماً"؛ وهم ليسوا من خيرة عناصر "الجدعان"، بل من خيرة لاعبي الدوري الفلسطيني تاريخياً، لأنهم استطاعوا في كل المحافل، إثبات قدراتهم العالية، واحترافيتهم الكبيرة، وقاتلوا في كل محفل من أجل الوصول إلى منصات التتويج.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :