أشرف نعمان .. ما بين الاستمرار مع الترجي واختيار وجهة جديدة


الخليل- كتب محمد عوض/ لم يكتب لتجربةِ أشرف نعمان، النجاح المرجو مع جبل المكبر، في مرحلة الذهاب من دوري المحترفين، بنسخته الأخيرة، ما دفعه للعودة إلى ناديه الأم، ترجي وادي النيص، للمساعدة في تحقيق أفضل النتائج الممكنة، مقارنةً بالإمكانيات المتاحة، خاصةً أنه أحد أبرز أبناء النادي تاريخياً.
  أشرف نعمان (34 عاماً)، لم يظهر كما يجب بشكلٍ عام هذا الموسم، سواء مع المكبر أو مع الترجي، ويعود ذلك إلى العديد من الأسباب، أهمها: حالة عدم الاستقرار الفني والإداري التي عاشها، وضعف منسوب لياقته البدنية في كثيرٍ من الأحيان، إضافةً إلى ظروفٍ شخصية مرَّ بها تتعلق بوفاة والده.
  قد يكون أشرف نعمان قادراً على العطاء لمواسم أخرى، وبصورةٍ طيبة، سواء مع وادي النيص، أو غيره، لكن هذا يعتمد على اجتهاده الشخصي، وعمله على نفسه في الجانب البدني تحديداً، ويساعده في ذلك العناصر بجانبه، وكذلك استقرار الهيئة الإدارية، وإمكانيات المدير الفني، وتحفيز الجماهير.
  لا يبدو أن أشرف نعمان قد حدد وجهته المقبلة، بالأساس سوق الانتقالات الصيفية غير مشجع على الإطلاق لغاية الآن، بسبب الركود الاقتصادي، ونتج عنه محدودية ضيقة لحركة الأندية في جلب اللاعبين، دون معرفة ما ستؤول إليه الأمـور الموسم المقبل، في ظل التفشي الخطر لفيروس "كورونا".
  أشرف نعمان، بعدما تقدم في السن، عليه التفكير ملياً في الخطوة المقبلة من حياته، وعليه ألا يتورّط بتجربةٍ جديدة قد تؤثر عليه سلبياً أيضاً، والمطلوب منه التأني قبل الاختيار، وألا ينظر للجانب المادي وحده، وهو يدرك ذلك، كونه سبق أن احترف خارجياً، ومثل المنتخب الوطني في العديد من المرّات.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :