جورج غطاس: اختياري ضمن قائمة المحكمين الرياضيين لفتة طيبة لرجال "الزمن الجميل"


بيت لحم- كتب عنان شحادة/ قال شيخ الرياضيين الفلسطينيين جورج غطاس ان اختياره ضمن قائمة المحكمين المعتمدين للهيئة الوطنية للتحكيم الرياضي هو تكليف وليس تشريفاً، وهو بمثابة تكريم شخصي عرفانا لخدماتي في الحقل الرياضي، مشيرا الى انه واكب الحركة الرياضية الفلسطينية منذ العام 1960. 
  وأضاف غطاس: تشكيل محكمة رياضية لأول مرة في فلسطين يعتبر انجازا عظيما، لانها ستساهم في تطور الحركة الرياضية وستعمل على حل الإشكاليات التي تواكب النشاط الرياضي، وستساهم في تطوير الأندية والاتحادات من خلال البت في الخلافات التي يمكن ان تحدث.
  وأشار الى ان المحكمة تضاف الى إنجازات النهضة الرياضية التي انطلقت منذ تسلم زمامها مفجر الثورة الرياضية، اللواء جبريل الرجوب، الذي اكد منذ اليوم الأول لتسلمه مهامه عندما قال: "نحن نسير نحو امبراطورية رياضية " وما يجري الان من مساع حثيثة وجبارة يصب في هذا المفهوم وفق خطط ستقود الحركة الرياضية الى الأفضل من خلال قراراته الصائبة والحكيمة . 
  واكد غطاس ان اختيار قائمة المعتمدين من شخصيات رياضية في مختلف المجالات هو عرفان بالزمن الجميل، وشكر الاسرة الرياضية عل تفاعلها من خلال صفحات التواصل الاجتماعي، وشكر اللجنة الأولمبية، وعلى راسها اللواء جبريل الرجوب على الثقة، وتعهد انه سيكون عند حسن ظن الجميع، وسيبذل قصارى جهده لإنجاح عمل الهيئة الوطنية للتحكيم الرياضي .
  يذكر ان جورج غطاس من مدينة بيت ساحور مواليد العام ١٩٤١، مارس لعبة كرة القدم في نادي ثقافي بيت ساحور قبل ان يسافر الى الخارج لاكمال دراسته الجامعية .
  عمل في المحال الاداري في ثقافي بيت ساحور، بعدها اختير ناطقا اعلاميا لرابطة الاندية، ثم نائبا لرئيس اتحاد الكرة في اول انتخابات رسمية العام ١٩٩٦ ولغاية ٢٠٠٨ .
  ساهم في تشكيل اتحاد غرب اسيا وكان عضوا في المكتب التنفيذي العام ٢٠٠٠ وحتى  ٢٠٠٨، كان عضوا في اللجنة الاولمبية في دورتين الاولى مع الحاج احمد القدوة، والثانية مع اللواء جبريل الرجوب، ومارس لعبة كرة الطاولة وتوج بطلا للجامعة الاميركية في بيروت العام ١٩٦١.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :