إسلامي قلقيلية يضم الحارس "خروب" ويستعيد خدمات المدافع "حمزة نصار"


كتب اسماعيل حوامدة/ ضمن مساعيها الحثيثة استعداداً للموسم الكروي المقبل، نجحت الهيئة الإدارية في نادي إسلامي قلقيلية في الحصول على خدمات الحارس الشاب براء خروب القادم من ثقافي طولكرم للدفاع عن عرين الإسلامي في الموسم الجديد، كما نجح مجلس إدارة الأخضر القلقيلي في استعادة أحد طيورها المهاجرة قلب الدفاع حمزة نصار العائد لأسد الشمال قادما من أسد الأغوار طوباس.
   ووضع مجلس إدارة الإسلامي خطة ممنهجة بالتوقيع مع لاعبين حسب حاجة الفريق، ورؤية الجهاز الفني الذي سيقوده في الموسم المقبل الكابتن محمد شريم الذي خلف المدير الفني السابق علاء بدرساوي الذي رحل عن الفريق بعد مسيرة استمرت لسنوات، نجح خلالها في إبقاء الإسلامي في طليعة الأندية رغم الصعوبات الكبيرة خاصة المادية، وهو ما زال أحد أبرز أسباب التعامل بحذر مع الصفقات، حيث التوقيع بحسب حاجة الفريق بلاعبين من محيط قلقيلية حتى لا يكون الأمر أكثر صعوبة بسبب الضائقة المالية من جهة، واستمرار انتشار فيروس كورونا من جهة أخرى.
  ويعتبر الحارس الواعد براء خروب صفقة مميزة لعرين الأخضر، إذ يمتلك الحارس الشاب مقومات كبيرة تؤهله للدفاع عن ألوان الإسلامي، ومن تابع الدقائق التي ظهر خلالها خروب مع الثقافي، يعي أن هناك مشروعا رائعا لحارس كبير، وسيكون خروب إلى جانب زميله الحارس الخلوق محمد عزت الذي بدأ يستعد بشكل تدريجي للعودة إلى الملاعب بعد غياب استمر لأكثر من عام بسبب الإصابة.
  كما أن استعادة الإسلامي خدمات المدافع حمزة نصار ستكون إيجابية جدا للخط الخلفي للفريق، خاصة بعد رحيل لاعب الخبرة بهاء البدرساوي، حيث ستشكل عودة نصار إضافة مميزة لدفاعات الإسلامي، لما يمتاز به اللاعب من روح قتالية عالية، إذ يعتبر نصار واحدا من أبناء المدرسة الكروية في إسلامي قلقيلية.
  جدير بالذكر أن إسلامي قلقيلية سيكون واحدا من أبرز المنافسين على التأهل لدوري المحترفين في الموسم المقبل، في ظل الاستعداد المبكر للموسم الجديد، والحالة المعنوية العالية للفريق التي بدأها المدير الفني الجديد محمد شريم، إذ ما زال الأخضر يبحث عن مزيد من الأسماء للظفر بها خاصة في الخط الأمامي للفريق.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :