نُدرة حراس المرمى تدفع ادارة اهلي الخليل للتعاقد مع نعيم ابو عكر


الخليل- كتب محمد عوض/ قبلَ أيام، أعلن مجلس إدارة أهلي الخليل، التوصل لاتفاق نهائي، مع الحارس الدولي، نعيم أبو عكر لتجديد تعاقده لموسم آخـر مع الفريق، في اعقاب انتهاء ارتباطه "بالمارد الأحمر" نهاية الموسم الكروي المنصرم، ما جعله لاعباً حراً، وقادراً على الانتقال لنادٍ منافس، دون الرجوع إلى الاهلي.
  ما دفع مجلس إدارة الأهلي للتحرك، تصريح اللاعب أنه قاب قوسيْن أو أدنى من الانضمام لأحد الفرق خلال يوميْن، ولم يكن بالإمكان الانتظار على الإطلاق، لعدّة أسباب مثل: الحارس يمتلك قدرات جيدة، وحاز على إعجاب المتابعين، ومستواه آخذ بالتطور من موسم لآخر، ويؤدي مهمته باقتدار.
   أسباب أخرى: ندرة الحرّاس المميزين من الشباب على مستوى دوري الأضواء، صعوبة التعاقد مع بديل من الداخل المحتل، أو حتى من المحافظات الأخرى، لأن الأندية كلّها تتمسّك بحرّاسها، ومن يكون انتقاله أمراً ممكناً، تكون متطلباته المالية مرتفعة، هذا عدا عن كونه أحد أبناء النادي، ويعرفه جيداً، وتأقلم معه.
   هذه الأسباب تجعل من تجديد تعاقد نعيم أبو عكر مصلحة لأهلي الخليل، وربما له، في حال تم تعزيز الفريق كما يجب، لأن مغادرة عناصر بارزين في التركيبة، سيلحق ضرراً بها لا محالة، وهذا يدفع مجلس الإدارة لبذل جهد كبير في سوق الانتقالات الصيفية الجاري حالياً من أجل ترميم الصفوف.
لو لم يجدد نعيم أبو عكر عقده على وجه السرعة، وتمت تلبية مطالبه، لبحث عن مستقبله، وهذا حقه بلا أدنى شك، لكن استمراره ليس كافياً، فهو ليس فريقاً بأكمله، إنه لاعب مميز يشغل موقعاً مهماً، لكن ماذا عن بقية المراكز الأخرى؟ الأيام المقبلة ستكون كفيلة بالإجابة المفصّلة عن هذا السؤال.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :