محمـد الباش .. مهمة صعبة لحماية عرين الترجي النيصي

الخليل- كتب محمد عوض/ في أعقابِ رحيل الحارسيْن توفيق علي إلى مركز الأمعري، وغسّان علي إلى أهلي قلقيلية، كان لا بد لإدارة ترجي وادي النيص، أن تبحث عن حل جديد لسد ثغرة حامي الشباك، ما دفعها مؤخراً لإبرامِ تعاقدٍ جديد، تمثل بالحصول على خدمات الحارس محمـد الباش، قادماً من دوري الداخل، لموسم كروي واحد.
  محمـد الباش، سبقَ وأن لعبَ في صفوف نادي جنين، بدوري الدرجة الأولى –الاحتراف الجزئي- لكنه لم يحظ بالكثير من الأنظار، أو ربما لم يخطفها أساساً، ومهمته السابقة ليست شيئاً كبيراً مع القادمة، فالفريق الجديد لديه ظروف خاصة، ويعتمد غالباً على أبناء النادي، والنجاح معه بحاجة لتأقلمٍ عالٍ.
  لاعبو أبناء الوادي، يريدون حارساً بحجم توفيق أو غسان، ولهم تجربة سابقاً مع أحمـد رشدي، حينما لم يقتنعوا جيداً بمستواه، الأمـر الذي أحدث خلافات بين الطرفيْن، علماً بأنه لم يصل أصلاً لمرحلةِ الانسجام الكافي، وجاء من السويد، يجهل ظروف كرة القدم الفلسطينية، وكذلك الوضع عامةً بفلسطين.
  لا يوجد خيارات أخرى أمام ترجي وادي النيص حالياً، الحارس محمـد الباش سيلعب بصفةٍ أساسية، وسيكون الاعتماد عليه بنسبة مئة بالمئة، لأن الفريق لا يمتلك حارساً احتياطياً بجودة مسابقة الأضواء، وبالتالي عليه تقديم أفضل ما عنده، والعمل بجد واجتهاد كبيريْن في التدريبات الفردية والجماعية.
   بالتأكيد، ترجي وادي النيص، لا يبحث عن لقبِ المسابقة هذا الموسم، بل يتطلع لئلا يفقد مقعده التاريخي في دوري المحترفين، وهو المكان الذي لم يغادره إطلاقاً، وسبقَ له وأن توج بلقبه. مع الإشارةِ إلى أن الفريق فقد في سوق الانتقالات الصيفية لاعبين بارزين، وهم: الحارس غسان علي، أشرف نعمان، محمـد نضال، سعيد سباخي.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :