مطالب تنتظر ضوءاً أخضر

كتب محمود السقا- رام الله
للضرورة أحكام، جرياً على هذه المقولة، فإن اتحاد الكرة اضطر الى تأخير موعد انطلاق منافسات الدوري لفرق أندية المحترفين والاحتراف الجزئي بسبب تغول "كوفيد – 19"، ومن المقرر ان يتم سحب قرعة الدرجتين، اليوم، تمهيداً لدوران عجلة المنافسات.
  كنا نأمل ان يتزامن سحب القرعة في عموم الوطن الفلسطيني من باب التأكيد على وحدة نسيج الحركة الرياضية، بكل ألوانها، لكن جائحة كورونا رمت بظلالها الداكنة على محافظات الوطن الجنوبية فحالت دون الوصول الى هذا المُبتغى.
  ظروف تأخير انطلاق مسابقات اتحاد الكرة الرسمية القاهرة، تجعلنا نضع في متناول قيادة الاتحاد مجموعة من المطالب، التي أراها منطقية ووجيهة، كي يتخذ قراراً بشأنها بحيث يكون لها موطئ قدم في لائحة بطولتي دوري المحترفين والأولى، ومن أهمها، بل اكثرها إلحاحاً، اعتماد خمسة تبديلات بدلاً من ثلاثة كما درجت عليه العادة.
  عندما نطالب بذلك، فلأننا ننطلق من قاعدة ان "الفيفا" ترك الباب مفتوحاً على هذا الصعيد للاتحادات المحلية كي تقرر ما تراه مناسباً، وهذه الخطوة الذكية من الاتحاد الدولي لكرة القدم، تُحسب له، لأنه رفع شعار المرونة، نظراً للظروف الضاغطة والمُشار لها أعلاه.
  المطالبة بخمسة تبديلات، يدفعنا للمطالبة، أيضاً، بتوسيع نطاق كشف اللاعبين، بحيث يصبح ثلاثة وعشرين لاعباً بدلاً من عشرين.
  إن ممارسة نهج المرونة على هذا الصعيد سوف يُسهل على الفرق، فضلاً عن المساهمة برفع الأداء والمستوى الفني، بحيث يُفسح المجال أمام الوجوه الشابة للمشاركة في اللقاءات الرسمية، ما يعني اكتساب الخبرة، والإفصاح عن القدرات والمواهب.
  الحديث عن الظروف القاهرة يدفعنا، ايضاً، كي نطالب الاتحاد بعدم ضغط اللقاءات، لأن الضغط إنما يفضي الى عواقب وخيمة، يقف في مقدمتها الوقوع في شرك الإصابات.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :