أحمد أبو ناهية.. المطلوب استعادة الشهية التهديفية مع ثقافي طولكرم


الخليل- كتب محمد عوض/ لم يستطع أحمـد أبو ناهية، وعلى مدار المواسم الماضية، تقديم المستويات المناسبة مع الفرق التي لعب لصالحها في دوري المحترفين.
في تجربته الأولى مع شباب الخليل، التي من خلالها ظهرَ بصورةٍ مشرّفة، ونال فرصة الانضمام للمنتخب الوطني، إلا أنه لم يتمكن بعدها من السير بخطى ثابتة نحو الأمام.
"  أحمد أبو ناهية"، انضم مؤخراً إلى صفوفِ ثقافي طولكرم، ليقود خط الهجوم، بجانبِ صالح نصر الله، وكل منهما يمتلك إمكانيات مختلفة، لكن بشروط، كالتوافق والانسجام، وارتفاع المستويات البدنية والفنية والنفسية والتكتيكية؛ ويمكنهما تشكيل ثنائي، ينهي أزمة اللمسة الأخيرة لدى "العنابي".
  الثقافي لديه إمكانيات مالية محدودة، لذلك لم يعتد على النفقات العالية، ودفع الرواتب الكبيرة، ويحاول دائماً تحقيق الفائدة القصوى من أبناء النادي، سواء من عناصر الخبرة، أو ممن يتم ترفيعهم من الفئات العمرية، وبالتالي فإن لاعبي التعزيز، عليهم إثبات جدارتهم، وأحقيتهم في ارتداء القميص.
  ثقافي طولكرم، يعد وجهةً مناسبةً لاحمد أبو ناهية على مستوى المحترفين، خاصةً وأنه لن يقع تحت ضغط جماهيري كبير، حتى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويندرج "العنابي" تحت قائمة الأندية الهادئة، وهذا محفز لتقديمه أداءً أفضل مما كان يقدمه الموسم الفائت مع جبل المكبر.
"  العنابي" بوابة استعادة الثقة والتوازن بالنسبةِ لأحمد أبو ناهية، والحق يقال أنه على الرغم من الظروف الصعبة التي مرّ بها النادي عموماً، إلا أنه يمتلك تشكيلة جيداً إلى حدٍ ما، وربما أفضل من الموسم المقبل، مع وجود بعض الثغرات التي قد تظهر في المباريات الرسمية، وقد يكون الحديث عنها مجرّد توقعات لم تكن صائبة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :